محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

عام جديد وإنجازات جديدة

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
د. فاديا إبراهيم

سنبدأ العام الجديد بالتفاؤل، والعزم على إضافة إنجازات مجتمعية جديدة.

يؤمن كثيرون منا بأهمية أن تضع المؤسسات والأفراد أهدافًا بداية كل عام، ويمضون أيامه في العمل والسعي لتحقيق تلك الأهداف، والوقوف بينها للتأمل وإعادة النظر في أهمية كل هدف، ونسبة الإنجاز، والبحث عن تجديد الأساليب التي نعمل وفقها في سبيل تحقيق خططنا، والحد من تأثير الظروف المستجدة والمحيطة بنا في إعاقة سير خططنا.

صعوبات كثيرة واجهتنا في العام الماضي، أحبطتنا وأحزنتنا، لكنها في الوقت نفسه أثارت دافعيتنا لتحويل تلك الصعوبات إلى فرص، ووضعنا في حالة بحث دائمة عن حلول تجعل مستقبلنا أفضل، وحياتنا أجمل، ومجتمعنا أمتن، وألا نسمح بأي حال من الأحوال لليأس أن يتسلل إلى أيامنا وأفكارنا، فحياتنا رسالة سامية إنسانية تلهم الآخرين، وتنير طريقهم بمبادرات مجتمعية تنتصر للمرأة والفقير والشاب، وتسهم في تغيير حياة كثيرين ممن أرهقتهم الدنيا، وأتعبتهم الظروف، سنستمر في العام الجديد بنشر رسالتنا البناءة، ومشاركة الآخرين أعمالنا وتجاربنا ومعارفنا كي تكون لهم معينًا في حياتهم.

الإخفاق لا يقلل أهمية الإنجازات.

سيكون العام الجديد مبشراً بأدوار قيادية أكثر للنساء في ظل التوجيهات الملكية السامية التي تدعو لأن تأخذ النساء ادواراً تليق بمكانتهن في المجتمع، والمؤهلات التي حصلن عليها والخبرات التي راكمنها عبر سنوات من التطوع أو العمل في مؤسسات ومبادرات متنوعة، وهذا الامر يحتم على الحكومة ضرورة تحويل التوجيهات الملكية إلى أدوار حقيقية على أرض الواقع تتيح للمرأة مساحات تظهر فيها قدرتها على الإنجاز والإبداع، وأن تنال الفرصة للمساهمة الفاعلة في التنمية الوطنية الشاملة والمستدامة، فالمملكة ستعزز في العام الجديد الخطوات الكثيرة التي خطتها في مجال تمكين النساء مجتمعيًا وتعليميًا واقتصاديًا، وأوصلت كثيرًا من النساء إلى مواقع صنع القرار، وإلى مناصب قيادية مرموقة، الامر الذي جعل الأردن يأخذ مكانة متقدمة مقارنة مع دول عربية وعالمية كثيرة، ونفذ مبادرات كثيرة تحقق المساواة وتكافؤ الفرص بين الرجال والنساء، وأن معيار التفضيل بينهما هو الكفاءة والجدارة والعمل.

عام جديد ومئوية جديدة تعبرهما المملكة وعينها صوب إنجازات مجتمعية جديدة تضاف إلى رصيد وافر من الإنجازات، لتعزيز دور ومكانة المرأة الاجتماعية والاقتصادية والتنموية، ورفع مشاركتها في سوق العمل وإيصالها إلى المناصب القيادية كي يبقى الأردن كما تريد قيادتنا الهاشمية وتسعى إليه، المجتمع الآمن الذي ينال فيه كل فرد حقوقه.

كل عام وقيادتنا الهاشمية بخير، ووطنا الغالي وشعبنا الوفي ينتقل من إنجاز إلى إنجاز.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress