محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

لا تنسى.. ولن أنسى

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
نادية ابراهيم القيسي

بعيداً عن المدينة الفاضلة و ما قد يمنع من النشر... عودةً الى الذات حبها... معرفتها احترامها و تقديرها لذاتها و لغيرها، و نحن على وشك إغلاق صفحات عام مضى بكل ما فيه من أفراح وأتراح... نجاح وفشل... آمال وآلام... واستقبال عام جديد يحدونا فيه الأمل وحسن الظن بالله أن يكون عاماً تتغير فيه حال العباد والبلاد لأفضل الأحوال ويذهب الله عنا غمام الداء و البلاء.

في خضم كل هذه المشاعر المتضاربة المتضادة المتأرجحة فقط لا تنسى.

لا تنسى تلك اليد التي انتشلتك من الغرق في مستنقعات الحياة وأعطتك الأمل... ذلك القلب الذي احتواك وقت الألم و منحك الدفء في شتاء الأيام... الأذن التي أصغت لشكواك الدرامية التراجيدية وهونت عليك مُرَّ المواقف وطعنات البشر... لا تنسى في عز انكسارك من كان جبراً جابراً لروحك.. وحارب ببسالةٍ لأجلك... حارب من هم أقربُ لهُ منك ومن كيانك... لاتنسى كل بسمة صادقة أنارت قلبك قبل وجهك... كل كلمة حانية اطمأن بها وجدانك... كل من لم يهن عليه دمع عينُك... ووقف شامخاً ليسندك... وفتح ذراعيه لاحتضانك و تقوقعت بين كتفه وصدره لتلوذ بالأمان من كل الخيانات والأحزان... لا تنسى... فما جزاء الاحسان إلا الاحسان...

كذلك لا تنسى من خذلك... من لم يصن عشرتك... من تفنن في ايذائك... و من لم يدخر جهداً لمحاربتك... من قسى عليك و أنت تبحث فيه عن وطنٍ يحتويك... من قال فيك ليس ما فيك.. من تفنن في غرس خناجره في ظهرك.. وتخلى عنك في قمة ضعفك لا تنساهم ليس ضغينةً... أو حقداً... إنما تذكرة للنفس... ووعظاً للذات.. بأن هناك دائماً خيرا وشرا ... حلوا و مرا... صدقا و رياء... غدرا و وفاء ... فلا يتجرعك ألم ... و لا يحدوك انتقام... فقط اعقل وتوكل... دع الخلق للخالق... يقينا بقوله تعالى (وتلك الأيام نداولها بين الناس).

عامٌ جديد... نطرق أبوابه بالحُلم و الأمل... بالعزيمة والاصرار ... لتخطي كل ما كان... من صعوبات... عقبات... منغصات.. نودع فيه الفشل و الاحباط ... ونسعى جاهدين لتحقيق النجاحات و الانجازات... على مستوى الذات أولاً... ومن ثم بكل ما تأتينا به الحياة ...

فقط لا تنسى.. واجعل من الماضي دروسا وعبرا... الحاضر جهدٌ وعمل بلا كلل أو ملل... والمستقبل تفاؤلٌ بأن القادم دوماً بمشيئة الله أفضل. عام ملؤه الفرح لنا جميعاً باذن الله.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress