محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

اتفاقيات العقبة.. استرتيجية على كل الصعد

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
علاء القرالة

تتكئ العقبة على ارثها الحضاري والانساني وتعود لاحتضان مشاريع ذات أهمية استراتيجية على كل الصعد الاستثمارية والسياحية والخدمية لجذب المستثمرين واستقطاب السياحة المحلية والعالمية خلال السنوات القادمة.

خمس اتفاقيات وقعت أمس، وشهدت عليها شواطئها الذهبية بين المملكة والاشقاء في دولة الامارات العربية، والذين لم يتوقفوا عن تقديم الدعم المتواصل والمستمر لعمليات التطوير والتنمية التي تقوم بها المملكة بفضل العلاقات المتينة والمتجذرة التي أسس لها الملك عبدالله الثاني واشقاؤه حكام دولة الامارات العربية، وبفضل هذه العلاقة القائمة على الاخوة والاحترام المتبادل نشهد في كل فترة تعاونا جديدا يجذر هذه العلاقة على المستويات الرسمية والشعبية والاقتصادية.

الاتفاقية التي وقعت ما بين شركة تطوير العقبة ومجموعة موانئ أبوظبي، والتي تنص في مجملها على تطوير قطاعات السياحة والنقل والبنى التحتية للخدمات اللوجستية والرقمية في مدينة العقبة من خلال تطوير مرسى زايد، واتفاقية تطوير وإدارة محطة السفن السياحية واتفاقية تطوير مقطع آيلة – مشروع مشترك جديد واتفاقية تطوير مطار الملك حسين الدولي ومذكرة تفاهم مبدئية لتحديث وتطوير ميناء متعدد الأغراض، وكل هذه الاتفاقيات استراتيجية بكل المعاني وتشكل اضافة نوعية للمدينة في القطاعات السياحية والصناعية والتعليمية والتكنولوجية، ومن شأ?ها رفع قدرة العقبة على مواكبة افضل المعايير العالمية باستقبال السياحة وتوفير بيئة مناسبة للاستثمار.

الاستثمارات الاماراتية وصلت في المملكة الى ما يقارب 17 مليار دولار، لتأتي هذه الاتفاقيات وتضاف الى حزمة من الاستثمارات الاماراتية في المملكة والتي هي في مختلف القطاعات التجارية والصناعية والخدمية والسياحية وغيرها من الاستثمارات المتنوعة، فهذه الاتفاقيات ستكون بمثابة تعزيز لجهود القائمين على تطوير العقبة والرامية الى تعزيز مكانتها السياحية واللوجستية كمدينة شاطئية على البحر الاحمر ومقصدا للسياحة العالمية والتي تعتبر العقبة بوابة المثلث الذهبي البترا ورم.

ما تم توقيعه أمس سيكون بمثابة دعم رئيسي لجهودنا لإعادة الألق إلى ثغر الأردن الباسم، وبمثابه هدية كبرى قدمها الأشقاء الاماراتيون لها في عيدها العشرين، وذلك يسجل لجهود الملك وولي العهد ورؤيتهما لجعل العقبة مدينة ذكية ومرنة وجاذبة للاستثمار والسياحة، بما يحقق أهداف التنمية المستدامة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress