محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

حول العمل التطوعي وأهميته

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
د. فاديا إبراهيم

إطلاق جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي، وميثاق العمل التطوعي الأردني تقدير ملكي لجهود العاملين في هذا المجال المجتمعي، ومكافأة تتوج جهود كثير من الذين يقدّمون من وقتهم وجهدهم في سبيل الرقي المجتمعي.

إن الإضافة التي يقدّمها الميثاق والجائزة مهم من ناحية تعزيز نهج التطوع في المجتمع، وغرس روح الابتكار والمبادرة البناءة بين الناس، وأن تدخل الجهود التطوعية الكثيرة دائرة التنظيم والتنسيق الذي يفضي إلى التميز، وإدامة الأثر في الجهات المستفيدة من هذا التطوع، ويصبح التطوع عملاً مؤسسياً منهجياً قائمًا على التنظيم ولا يبقى عملاً فرديًا مُقسّمًا بين نواحٍ عدة، ومن جهة أخرى فإن هذا الإطلاق الملكي سيمثل دافعاً لكثير من الفئات المترددة في دخول مجال التطوع أن تُقبل بهمة وتنخرط بقوة، وأن تمنح من وقتها وجهدها ما يبني المستقبل وينفع أبناءه، ويفتح لهم فرصة للمشاركة في النهضة الوطنية الشاملة، وأن تتصدى الجهات التطوعية الفردية للتحديات التي تواجهها بتجميع جهودها وتنسيقها؛ كي لا تذهب سدى، أو ينال قطاع ما نصيبا أكثر من غيره من الجهود التطوعية.

تبرز أهمية العمل التطوعي من كونه يزيد فرص تواصل أفراد المجتمع، ويجعل الفرد يدرك أهميته وقدرته في تقديم العون والمساندة للناس المحيطين به ويعيش معهم، وهذا العون قد يمتد أثره لينفع البيئة وعناصرها كافة من هواء ونبات وحيوان، فلا يتوقف الأثر النافع عند الإنسان، إضافة إلى أن التطوع فرصة مهمة في تكوين العلاقات والصداقات بين الناس، وتبادل الخبرات والاهتمامات، وتنفيذ أنشطة ممتعة وهادفة، واكتساب خبرات مهنية ستكون مفيدة في سوق العمل عن طريق إفساح الفرصة لإظهار هذه المهارات في التطوع، وصقل هذه الخبرات عندما تقدّم لأطراف تطبقها فتبين أثرها أو الجوانب التي ما زالت بحاجة لتطويرها.

مجالات التطوع كثيرة لا حصر لها، فأي مجال تكون خبيراً فيه هو ميدان للتطوع، بدءاً من مساعدة كبار السن، وتحسين الصحة الجسدية للأفراد، وتعزيز احترام الذات وتقدير النفس، ورفع مستوى الصحة النفسية لأفراد المجتمع بمختلف أعمارهم، وفهم مناحي الحياة المعرفية، كلها مجالات يحتاجها أفراد المجتمع كلهم، ومهارات على علاقة بأطياف المجتمع كافة ولا تقتصر على فئة بعينها.

إن التطوع يحقق للمجتمع فوائد لا حصر لها، فهو يسهم إلى حد كبير في معالجة كثير من القضايا المهمة، والتطوع فرصة ثمينة لتوجيه طاقات الأفراد ومهاراتهم لتحسين البيئة المحيطة، وتقديم المساعدة لمن يحتاجها، ويجذب التطوع المنظّم المنسق الدعم الحكومي أو دعم مؤسسات المجتمع المدني والجهات المانحة، إضافة إلى انضواء جهود المتطوعين الفردية تحت مظلة جمعية أو ناد أو مؤسسة يجعله أقرب للحصول على الدعم اللازم لاستمراره.

إن هذه الجائزة وهذا الميثاق فرصة كبيرة ليأخذ التطوع منحى آخر أكثر تنظيماً وتنسيقاً، ويصبح تركيزه رافعة تمكن المجتمع من تحقيق أهدافه.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress