محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

القائد الأعلى زار «الغمر» هل من رمزية؟

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
شحاده أبو بقر

في مشهد لا يخلو من معنى ودلالة ذات بعد وطني سيادي، قام جلالة الملك امس بزيارة إلى منطقة «الغمر» المستعادة لحضن الوطن الأردني الدافئ.

الزيارة كما أراها وغيري، وبعد عامين من قرار الملك بإنهاء وجود الملحقين الخاصين بالغمر والباقورة، تمت بصفتين، الأولى، الملك رأس الدولة وقائد الوطن، والثانية، الملك القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية.. الجيش العربي.

قال «الملك» في رسائل ضمنية واضحة جسدتها الزيارة للداخل وللخارج ومن دون كلام، أن الأرض الأردنية المحررة جزء عزيز من أرض الوطن، وأن الجيش الأردني الباسل حامي ارض الوطن وماءه وسماءه، هو الحارس الصلب لهذه الواحة من بلادنا.

الرسائل قالت كذلك لكل مشكك او منظر يحاول الانتقاص من سيادة الأردن على أرضه وقراره، إن لهذه الأرض الأردنية المستعادة، رمزيتها ومكانتها عند الملك، ولهذا فإن الجيش الباسل الذي يقوده الملك ويرعاه، هو من ينفذ مشروعا زراعيا كبيرا على هذا الثرى الأردني الغالي.

الرسائل الملكية قالت أيضا، إن الأردنيين قادرون وعن جدارة، على إحداث نقلة نوعية متطورة في المجال الزراعي وبصورة تضاهي اكثر دول العالم تقدما، من خلال تعظيم إدخال الأساليب الزراعية العصرية لإنتاج نوعي وكمي متطور.

يتشبث الأردنيون وفي الطليعة منهم الملك بارضهم كابرا عن كابر، وشعارهم التاريخي الراسخ ومعا، هو أن دونها الأرواح حقا. وها هي الغمر وبحمد الله، تشهد اليوم تنمية زراعية أردنية تبشر بمستقبل واعد، بعد أن عادت إلى سور الوطن وحياضه المنيع.

وها هو جلالة الملك يوليها حبه واهتمامه وإشرافه السامي على تطويرها وبايد أردنية وفية لكل ذرة من ثرى هذا الوطن الأردني غير القابل للنقض او التطاول لا قدر الله من جانب اي كان.

الغمر والباقورة وكل شبر من ارضنا الطهور، ينطق بلسان عربي أردني هاشمي غير ذي عوج، والملك الأردني الهاشمي، هو الاشد حرصا وثباتا على الوفاء لسيادة الأردن والأردنيين جميعا على أرضهم ووطنهم العصي بعون الله، على كل معتد طامع او طامح خوان.

حفظ الله أردننا عزيزا مهيب الجانب بهمة شعبه الوفي الواحد وقيادته المظفرة بتوفيق رب العالمين.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress