محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

المُريد!

نقش على صورة

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
مفلح العدوان mefleh_aladwan@yahoo.com (تصوير - بلال الناطور)

السكينة التي تجتاح الروح كلما اقتربت من شجرة تناجي الفضاء، وتحتضن ظلها، وتحنّ على الرمل حولها، تكاد لا تعادلها راحة أبدا..

هذا نقاء يتغلغل في النفس كأنه يعمل على تطهير كل الجوارح، والذاكرة، وخبايا الوجدان، حتى أن الواقف هناك أمام الشجرة، وظلها، يكاد يتأمل تلك الكرامات المحتجبة، وهو يتوق لأن تغمره مدارات طاقة النور التي تسكن في تلك الوقفة المعتقة لشجرة آثرت الصمود في هذا المكان، لتناجي نبض من يمر بها، وهي تداعب فتنة الريح، وقداسة التراب.

***

ليس سرا، حديث الشجر للبشر..

ليس سرا، فالبداية تكون هكذا؛ صمت، وسكينة، ومناجاة، ووقوف كما هي وقفة الرجل أمام هذه الشجرة، ثم تكون الخطوة التالية في الجلوس على بساط ظلها، وبعدئذ تجتاحه راحة تضفي على الروح غلالات الرضا، والمحبة، والهدوء.

***

ليس سرا، فتنة الشجر للبشر..

ليس سرا، حيث يصبح المكان بعض موسيقى الزمان، فيصير مزارا، لمن يريد راحة البال.. تمر السنوات.. يأتي مع المريد، عاشقون آخرون لهذه الزاوية، هم الراغبون المتقربون الذين يضعون أمانيهم قربها، فيعقدون قطع الأقمشة الخضراء عليها، وأحيانا يأخذون خصلة صغيرة منها أو ورقة وحيدة يتباركون بها، لكنهم لا يكسرون أغصانها، بل يترفقون، لأنها مباركة تحمل في طياتها اسباب تحقيق الأماني، والشفاء، وراحة النفس.. تصبح الشجرة في موقعها هذا مزارا.. يصير المكان فضاء سكينة.. يرتحل أهل المدينة اليه هروبا من صخب الحديد، وقتامة الاسمنت، ووحشة الاسفلت، ليعودوا الى حقيقتهم الأولى، في مؤاخاة مقدسة بين الشجر والحجر، هنا في هذا المكان.. في هذا المكان!

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress