محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

الفيصلي يتغلب على السلط ويتوج بكأس الأردن

21 على 21

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - راشد الرواشدة - تصوير أحمد خليفات



واصل أمس، الفيصلي، هيمنته وسطوته على بطولة كأس الأردن وحقق لقبه الـ21 في عام 2021 بعد تغلبه على السلط بنتيجة 1-0، في المشهد الختامي الذي احتضنه ستاد عمان الدولي.

النسخة الـ40 من البطولة أكد فيها «الزعيم» أحقيته باللقب بحضور غفير من جماهير «النسر الأزرق» التي زينت مدرجات الملعب، فيما كان فريق السلط الذي يعتبر وصوله إلى المباراة النهائية إنجازاً بحد ذاته، لكن خبرة البطولات رجحت كفة «الأزرق» لحصد اللقب.

وسجل للفيصلي يوسف الرواشدة في الدقيقة (60).

وكان الفيصلي تأهل للمباراة النهائية عقب فوزه على الوحدات 3-1، فيما اجتاز السلط منافسه الحسين إربد بهدفين نظيفين.

- مثل الفيصلي: يزيد أبو ليلى، براء مرعي، أنس بني ياسين، إبراهيم دلدوم، سالم العجالين، ورد البري، أنس جبارات، نزار رشدان، يوسف أبو جلبوش، مجدي العطار، يوسف الرواشدة.

- مثل السلط: معتز ياسين، رواد أبو خيزران، محمد وتارا، محمد الرازم، محمد أبو حشيش، عبيدة السمارنة، بلال الخفيفي، أحمد سريوة، محمد كلوب، زيد أبو عابد، رونالد وانجا.

دون مقدمات

دخل السلط، دون مقدمات واعتمد في أسلوبه الضغط على حامل الكرة وسيطر على وسط الملعب بفضل، «الشريان» الرئيسي «للرهيب»، أحمد سريوة، وبجانبه عبيدة السمارنة مع تحركات زيد أبو عابد من الجهة اليسرى وسرعة انطلاقاته التي أقلقت دفاعات الفيصلي، وبتواجد وانجا الخطير في المقدمة.

فيما اعتمد الفيصلي على يوسف أبو جلبوش بصناعة الألعاب، ومجدي العطار، ونزار الرشدان لتمويل المهاجم يوسف الرواشدة.

«الرهيب» امتد إلى المناطق الفيصلاوية وهدد مرمى يزيد أبو ليلى في أكثر من مناسبة، حيث بدأت أولى تهديداته عبر محترفه الخطير وانجا، في الدقيقة (4) أبعدها أبو ليلى بصعوبة لركنية، الهجوم السلطي لم يتوقف وجاءت تسديدة أبو عابد (9) فوق العارضة بعد مجهود فردي من اللاعب، وحملت الدقيقة (27) أخطر فرصة للسلط بعد إنفراد وانجا بـ أبو ليلى لكن الأخير حولها لركنية.

فيما ظهرت أولى هجمات الفيصلي في الدقيقة (12) عبر تسديدة العطار جاءت في أحضان ياسين، مع اعتماده على الهجمات المرتدة.

هدأت الألعاب من كلا الفريقين في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول، مع محاولات خجولة للفيصلي لتهديد مرمى السلط، لكن صافرة الحكم عمر المعاني أعلنت انتهاء الشوط الأول بتعادل سلبي.

بدأ الشوط الثاني، بذات النهج لفريق السلط بالتنظيم وبعملية بناء الهجمات من الخلف، بدوره اعتمد الفيصلي على الهجمات المرتدة، ومن هجمة سريعة للفيصلي تحولت لركنية، جاءت في دقيقتها الـ (60) أنباء سارة بعد الركنية التي نفذها دلدوم بالمقاس على رأس المتحفز يوسف الرواشدة معلناً أفراح الجماهير «الزرقاء» التي توافدت قبل ساعات من بدء المباراة.

«الأزرق» بعد الهدف أمسك بزمام الأمور وأصبح أكثر امتلاكاً للكرة، فيما حاول لاعبو السلط اصدار ردة فعل لكن المحاولات كانت تتكسر بالجدار الدفاعي المنظم للفيصلي، «الزعيم» تكررت ركنياته في مشهد يوحي بالضغط الفيصلاوي.

وفي الدقائق الأخيرة أعلن الحكم المعاني عن 5 دقائق كوقت بدل ضائع، ضغط فيها السلط لإدراك التعادل وكاد المدافع وتارا من تعديل النتيجة بعد تسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها المتألق أبو ليلى لـ ركنية 90+4، وكانت آخر فرص السلط، ليعلن الحكم عن انتهاء اللقاء بفوز الفيصلي بلقب كأس الأردن.











محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress