محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

الطلب على الكمامات لا يتساوق مع تعاظم الحالة الوبائية

استمرار الطلب على المعقمات والاستهلاك 5 آلاف طن سنوياً

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمّان - رويدا السعايدة

بين ممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الأردن المهندس إيهاب القادري أن الطلب على الكمامات في المملكة ما يزال متواضعا رغم دخول الموجة الثالثة لجائحة كورونا وارتفاع أعداد الإصابات أخيرا.

وأوضح القادري أنه رغم ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الفترة الأخيرة، إلا أن الطلب على الكمامات لا يتساوق بذات الحجم مع تزايد شدة الحالة الوبائية.

وفي تصريح إلى «الرأي»، ناشد قادري الجهات المعنية بتشديد الإجراءات على المواطنين والمنشآت للالتزام بالإجراءات الوقائية.

ودعا إلى الاهتمام بدعم المنتجات الوطنية لصناعة الكمامات عبر إعطائها الأولوية للمنتج المحلي ودعمه وتذليل التحديات أمامه في سبيل النهوض بالاقتصاد الوطني.

وكان ممثل قطاع الصناعات الكيميائية في الغرفة المهندس أحمد البس في تصريحات سابقة إلى «$» قد بين تراجع الطلب على الكمامات واستقراره على المعقمات خلال العام الحالي.

وربط البس تباطؤ الطلب على الكمامات «بتراجع الإرشادات لارتدائها» من قبل الجهات المعنية؛ ولاحظ انتشار ثقافة «إعادة استخدام الكمامة أكثر من مرة» من قبل المواطنين أخيرا، التي رأى أنها ساهمت بتراجع الطلب على الكمامات.

وطالب البس الجهات المعنية بضرورة تعزيز الإرشادات للمواطنين بأهمية ارتداء الكمامات واتباع نمط استهلاكي صحيح.

ورفعت الجائحة، وفقا للبس، خطوط الإنتاج المحلي من الكمامات للمصانع المحلية لأكثر من 5.5 مليون كمامة يوميا.

وأوضح أن قيمة الصادرات من الكمامات للعام 2020 بلغت 16 مليون دينار؛ لتتراجع إلى مليون دينار للخمسة الأشهر الأولى للعام الحالي.

وأشار إلى أن الطلب على المعقمات لم يتراجع وأن هناك استمرارية في الطلب عليها وتصديرها بعد أن بات التعقيم والتطهير والتنظيف نمطا استهلاكيا يوميا لدى المواطنين.

ولفت إلى أن صادرات الأردن من المعقمات والمطهرات والمنظفات للعام 2020 بلغت 134 مليون دينار مقارنة بالعام 2019 التي بلغت نحو 110 ملايين دينار بنسبة نمو 20%.

وأوضح أن المصانع المحلية تمتلك طاقة إنتاجية كبيرة؛ حيث تستطيع إنتاج ما يقارب 200 ألف طن من المنظفات، ويبلغ الاستهلاك المحلي منها نحو ٥٠ ألف طن سنويا؛ ويبلغ الانتاج الإجمالي من المطهرات 150 ألف طن، يستهلك منها محليا ٣٠ ألف طن، والإنتاج الإجمالي للمعقمات بلغ نحو ٢٥ ألف طن يستهلك المواطنون منها سنويا ٥ آلاف طن.

وبين البس أن الإنتاج المحلي يغطي نحو 70% من احتياجات المواطنين من المعقمات والمنظفات والمطهرات.

وأكد أن الأردن من الدول المتقدمة في صناعة الكمامات وبصناعة المنظفات والمعقمات في المنطقة؛ حيث يتميز المتتج الأردني بالجودة.

وأوصت منظمة الصحة العالمية في بيان لها بضرورة الاستمرار بارتداء الكمامات، واتخاذ التدابير الوقائية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد.

و قالت المسؤولة في منظمة الصحة العالمية، ماريانجيلا سيماو، «لا يمكن للناس أن يشعروا بالأمان فقط لأنهم تلقوا جرعتين (من اللقاح)».

وشددت سيماو على ضرورة مواصلة ارتداء الكمامات، وقالت إن الناس «ما يزالون بحاجة لحماية أنفسهم».

وأكدت على أن «اللقاح وحده لن يوقف تناقل (العدوى) في المجتمع».

وأضافت «الناس يحتاجون لمواصلة استخدام الأقنعة باستمرار، وأن يتواجدوا في أماكن ذات تهوية»، وأكدت على ضرورة الالتزام بـ«نظافة الأيدي (..) والتباعد الجسدي، وتجنب الازدحامات».

ويذكر أن عدد المصانع الأردنية المختصة في صناعة المعقمات والمنظفات والمطهرات المسجل لدى غرفة صناعة الاردن نحو 200 مصنع ؛ فيما بلغ عدد المصانع المختصة بصناعة الكمامات نحو 40 استقر منها 10مصانع فقط وخرج الباقي من الخدمة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress