محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

نهائي كأس الأردن لكرة القدم اليوم

تأكيد الهيمنة .. أم تجديد؟

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - الرأي

مع وصول الفيصلي والسلط الى المشهد الختامي من كأس الأردن لكرة القدم2021، يبرز السؤال الأكثر واقعية قياساً بطرفي النهائي: هل سيواصل «الأزرق» هيمنته على البطولة؟، أم نشهد بطلاً جديداً للمسابقة؟ المباراة التي تقام عند السادسة مساء اليوم على ستاد عمان الدولي، يتطلع من خلالها الفيصلي للاحتفاظ بلقبه، والوصول للكأس الـ21 في تاريخه، بالوقت الذي يأمل فيه السلط دخول سجل الابطال للمرة الأولى، وتوثيق اسمه بين الكبار.

وبخلاف الادوار الماضية من البطولة، فان لقاء اليوم سيمتد للاشواط الاضافية في حال التعادل بالوقت الاصلي، قبل اللجوء الى الركلات الترجيحية لحسم هوية البطل.

ويتطلع الفيصلي بقيادة مدربه محمود الحديد، الى مواصلة عروضه القوية في البطولة، خاصة بعد ان ازاح منافسه التقليدي «الوحدات» من طريقه بالدور قبل النهائي مساء الاحد الماضي، بالفوز 3-1 وسط عرض فني قوي كشف عن نوايا الفريق للمضي قدماً لحصد لقب مع نهاية الموسم 2021.

مشوار الفيصلي في البطولة لم يكن هيناً، وبعد ان تغلب على اتحاد الرمثا في بداية الطريق 6-1، اصطدم «العميد» بالرمثا بطل الدوري، لينجح في تجاوزه 1-0 نحو مهمة صعبة جديدة، حيث وجد نفسه أمام اختبار «الكلاسيكو»، لكن ذلك لم يحد من مساعيه تجاه اللقب، بانتظار المحطة الاخيرة امام السلط اليوم.

وعلى الطرف الاخر، فان كتيبة المدرب جمال ابو عابد، والتي كانت طرفاً قوياً في صراع المنافسة على لقب الدوري، ترى في بطولة الكأس فرصة مثالية لمصالحة الجماهير وقطف ثمار العمل الكبير الذي قدمه الفريق على امتداد الموسم الحالي.

كما يدرك السلط، ان مواجهته امام الفيصلي اليوم، تكاد تكون الاختبار الاصعب للفريق بالبطولة حتى الان، حيث جاءت البداية بالفوز على الحصن 2-0 ضمن دور الـ 32، ثم على الصريح الوافد الجديد لدوري المحترفين 2-1، وبعد ذلك تخطى محطة معان بهدف دون رد، لينجح أخيراً في تجاوز الحسين 2-0 ويفرض نفسه طرفاً في المشهد الختامي.

ما بين تطلعات الفيصلي لحصد اللقب الـ21 في النسخة الـ40 من كأس الأردن، وآمال السلط باقتحام سجل الشرف لابطال المسابقة، يبقى الرهان معلقاً حتى صافرة النهاية، خاصة وان كلا الجانبين يمتلكان ما يكفي من المقومات لانتزاع اللقب.

بقي الاشارة الى ان مواجهة اليوم هي السابعة بين الفريقين، وجميعها كانت على مستوى دوري المحترفين، حيث حقق كل فريق الفوز في مناسبتين، مقابل تعادلين، بانتظار فض الشراكة على صعيد المواجهات المباشرة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress