محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

الوطن قصيدة العطاء في بيت الشعر بالشارقة 

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - الرأي    ضمن فعاليات اليوم الوطني ويوم الشهيد، أقام بيت الشعر في دائرة الثقافة بالشارقة مساء يوم امس الثلاثاء، أمسية شعرية شارك فيها كل من عبدالله الهدية من دولة الإمارات، ورعد أمان من اليمن، ومناهل فتحي من السودان، بحضور الشاعر محمد البريكي مدير البيت وعدد من محبي الشعر والثقافة، وقدمتها الشاعرة الإماراتية نجاة الظاهري.

حضر الوطن في قصائد الشاعر عبدالله الهدية ولاءً ومحبة وعطاء، فقد افتتح القراءات بقصيدة "كوكب التاريخ" فهطلت حروفه دهشة وعذوبةـ ثم واصل تحليقه وقرأ من قصيدة "هذي الإمارات" التي هام بها عشقاً وسحراً.

الشاعرة مناهل فتحي بثّت شجوها للأرض وللناس، يحملها شوقٌ يسابق الجسد، وقلبٌ يغزل على رمالها قصيدة الحب، وبعين الشاعر التي ترصد التحولات، وخيال المفكر الذي يوثق الحدث، قرأت مناهل قصيدة أهدتها إلى الإمارات وهي تسجل التاريخ حين وصل طموح قادتها وأبنائها المريخ، وقرأت للوطن قصيدة مفعمة بالشوق والحنين والدعاء.

الشاعر رعد أمان، استهل قراءاته بقصيدة "خمسينية الإعجاز" وفيها يبحر في الإنجازات التي رصدها بعينه التي تتابع، وبفكره الإعلامي، وبلغته المنسابة ماءً في جداول الجمال، وطاف رعد أمان في الشارقة التي تسكنه وهو يعدد مآثر من بناها وهندسها، "عاشق المسرح" الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، واختتم رعد أمان قراءاته بمقطوعات للذات والعاطفة الجياشة التي تلبس روحه ولغته الشفيفة.

وفي ختام الأمسية كرم محمد البريكي الشعراء ومقدم الأمسية.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress