محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

نلتقي في الموسم المقبل!

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عصام قضماني

في الإحصاءات أن إجمالي أعداد السياح القادمين إلى المملكة منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر تشرين الأول الماضي، ارتفع إلى 1.807.225 سائحاً وبنسبة ارتفاع 59.7%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي التي وصل فيها عدد السياح إلى 1.131.682 سائحاً.

لا شك أن ما يسمى بسياحة الترانزيت للعمالة المصرية العائدة إلى المملكة العربية السعودية كان لها أثر واضح في هذه الزيادة وهي سبب ارتفاع عدد سياح المبيت إلى 1.552.545 سائحاً بمعدل إقامة قوامه 14 يوماً.

مثل قشة تعلقت بها الفنادق التي أوشكت بل غرقت وكادت أو أغلقت, جاء المدد مما يسمى بسياحة الترانزيت, فمرت هذه السنة بـ«طلوع الروح» لكن ماذا في جعبة القائمين على السياحة في القطاعين العام والخاص للموسم المقبل حيث لا سياحة ترانزيت ولا غيرها بل زيادة في وتيرة المنافسة القادمة من خارج دائرة الإقليم.

مثل السوق اللبناني والسوري والتركي والمصري يعتمد السوق الأردني على السياحة الخليجية, فسياحة «الجروبات» القادمة من أوروبا بأسعار مخفضة هي بلا شك مهمة لكن تأثيرها على الدخل السياحي ليس كتأثير السياحة الخليجية وسياحة العلاج.

أسواق كثيرة خطفت حصة الإقليم من السياحة الخليجية فها هي أوروبا الشرقية سخية في العروض والتسهيلات ففتحت أوكرانيا مثلاً أبوابها على مصاريعها أمام شعوب الخليج بلا شرط ولا قيد, حيث التكاليف الرخيصة والمتعة في أحضان الطبيعة والتنوع في الخدمات السياحية والمنتج أيضاً.

حرب كورونا وضعت أوزارها حتى الدول التي تفكر في عودة الإغلاق تحسب له ألف حساب لكن هذه الحرب في الأردن بدأت تتخذ طابع التشدد أكثر من اللازم أو في مكان بعيد عن البؤر وما دامت لجنة الأوبئة العتيدة تقر أن المدارس وراء الزيادة في الإصابات فهي لا تقدم أية اقتراحات لحل ومحاصرة الوباء في هذه المدارس مثل التطعيم بالترغيب أو بالإجبار.

عندما نذهب مع الوباء إلى اللون البرتقالي أو الأحمر مع رفع وتيرة التصريحات التي تصرخ يومياً في الهواء محذرة ومنفرة سنعود إلى المربع الأول وتصبح كل خطط التعافي في خبر كان ولا نتأمل شيئاً بموسم سياحي قادم لا محلي ولا عربي ولا حتى دولي.

قلنا إن السباق المحموم على قطف هذا الكنز بدأ فعلاً فالدول الأسرع في فتح أبوابها ستكون الأسرع في قطف الثمار.

qadmaniisam@yahoo.com

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress