محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

المسلسل التلفزيوني »في ليلة«.. العدالة المجرمة

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
نهى القاضي (كاتبة وناقدة فنية مصرية)

«ناز» (أو ناصر خان) شاب وسيم بملامح عربية يقبع في وسط القوة العظمى بالعالم يقطن كبرى مدنها، نيويورك، يصعب عليك كمشاهد عربي، إيجاد فروق بين «ناز» في مسلسل «the night of» وبين ابنك أو أخيك.. تراه يخوض المتاعب فقط لأنه عربي الهوية، ليس أبيض اللون ولا أسوده، فهؤلاء رغم كل أنواع العنصرية ضدهم يعيشون بشكل أفضل في الغرب كما يوضح المسلسل الأصلي الذي نُقل عنه «The night of»، وهو من إنتاج (BBC) ويحمل اسم «Criminal Justice» (العدالة المجرمة).

حالة الانتماء والتماهي بينك وبين بطل العمل تنشأ من التشابه بينكما، أو بين أسرته وأسرتك، بوصفكما عربيين، أو عربين مسلمين تحديداً.

ويتركك العمل تتساءل: هل انتهت العنصرية في بلاد العم السام، الراعي الرسمي للحريات علي هذا الكوكب؟ بالقطع لا.. ما زالت العنصرية في أميركا كما هي، ولكن على استحياء وفي أروقة المؤسسات القانونية والرسمية تحيا عهدها الذهبي، على عكس الدول العربية التي تطفح بالعنصرية من كل جوانبها لتصيب العامة في كل مكان وعلى غير استحياء.

هل النظام القضائي في أميركا، المدافعة عن الاستقلال القضائي وحقوق المساجين الإنسانية والقانونية في كل العالم، هو الأكثر نزاهة وعدالة؟ لا! فبالإضافة إلى فضيحة قتل «جورج فلويد» (الأسمر) مؤخرا بواسطة أحد ضباط الشرطة على مرأي ومسمع من العالم كله، إلا أن قاعدة بيانات صحيفة «واشنطن بوست» وثّقت حوالي ألف حالة قتل رمياً بالرصاص في كل سنة من السنوات الخمس الأخيرة، كاشفة عن تباينات عرقية كبيرة في تلك الحالات. كما أوضح تقرير «هيومن رايتس واتش» أن الولايات المتحدة ما زالت في صدارة دول العالم في معدلات السَّجن المبلَّغ عنها. فعدد المساجين فيها يبلغ 2.3 مليون شخص، وهناك 10 ملايين شخص يدخلون السجون كل عام، وحوالي 4.4% من السكان البالغين يخضعون للحراسة النظ?ية أو الإفراج المشروط، ونصف مليون شخص رهن الحبس الاحتياطي. جدير بالذكر أن الحبس الاحتياطي يضغط على كثير من الناس للاعتراف بجرائم (ولو لم يرتكبونها)، أو تحمّل الديون لدفع الكفالة المالية.

مؤخراً استبدلت العديد من الولايات أدوات تقييم المخاطر القائمة على خوارزميات حاسوبية بالكفالة المالية أو تم استكمال الكفالة بتلك الأدوات، لكن هذا لا يقلل بالضرورة معدلات الحبس وترسيخ التحيز العنصري بشكل أو بآخر. ويشكل الشباب غير البيض في الولايات المتحدة ثلث المراهقين المسجونين دون سن 18.

العمل الفني «The night of» ينقل بصورة واقعية حدّ الرعب ما يدور في داخل المجتمع بالولايات المتحدة، ورغم بشاعة هذه الصورة إلا أن جوهر الفن وغايته التعبير عن الشعوب وإبراز معاناتها أملاً في الحصول على عدالة مفتقدة أو البحث عن واقع أفضل. فنحن بصدد مسلسل أميركي درامي تلفزيوني عن الجريمة من ثماني حلقات، كتبه ريتشارد برايس وستيفين زايليان، وأخرجه زايليان وجيمس مارش، وبُثّ على HBO))، وكان العرض الأول للنقاد في عام 2016، واحتفى به النقاد، ووصل المسلسل إلى تقييم 9.5 من أصل 10 على مواقع مثل (IMDB).

ونجد أن بطل العمل «ناز» (أدى الدور: ريز أحمد)، شاب مسلم من أصل باكستاني، وهو الابن الأكبر لأبوين رقيقَي الحال، ورغم كونه مواطناً أميركياً ولم يزر باكستان من قبل، إلا أن ذلك لم يحمِه من حملات العنصرية ومحاولات الاستفزاز التي انتشرت في المجتمع الأميركي تجاه المسلمين كالنار في الهشيم بعد أحداث 11 سبتمبر، لكنه كان يتجاهل الجميع بمن فيهم المتنمرون قدر استطاعته، وينطوي على نفسه، إلا في ذلك اليوم الذي انصاع فيه لرغبة أحد أصدقائه لحضور حفل لصديقهما في مانهاتن. فقد أمل بقضاء ليلة جامحة، وتحمس للحفل، واستعدّ، واستقل? سيارة والده (سيارة الأجرة) دون علمه، ليذهب إلى الحفل.

وفي الطريق تعترض طريقه شابة في الثانية والعشرين من عمرها، تدعى أندريا كورنش (أدت الدور: صوفيا بلاك ديليا). ثم ترفض النزول من السيارة بعدما أوضح لها أنه ليس سائق سياة بالأجرة، وتعرض عليه قضاء الليلة معها بدلاً من الذهاب للحفل الموعود.

ويقبل «ناز» الدعوة بتأثير من جمالها، ويذهبان إلى ضفة النهر لاحتساء زجاجة من المشروب ابتاعها لها، ويتعاطيان المخدرات، وبعد أن يصلا إلى المنزل يستيقظ «ناز» ليجد الشابة مطعونة باثنتي وعشرين طعنة في أنحاء جسدها.

وجد ناز نفسه في مفترق طرق وهو يخضع للتحقيق معه في جريمة قتل مروعة، لكن كانت هناك شكوك بشأن براءته. وفي السجن، يتعرض إلى العديد من الاعتداءات والانتهاكات النفسية والجسدية إلى جانب الممارسات العنصرية إما لأسباب تتعلق بعرقه أو لكونه قاتلاً رغم أن ذلك الاتهام كان محل دراسة من المحكمة المختصة. لذلك فإن المساحة الكبرى في هذا العمل الفني تمحورت حول طريقة عمل «نظام العدالة» في الولايات المتحدة ومدى تأثيره على المتهمين والسجناء.

يحاول المسلسل إيصال فكرة أن العدالة قد تتورط لتكون هي الجاني، وذلك من خلال رصد مواطن الفساد في النظامين البوليسي والقضائي، تلك التي جاء على ذكرها تقرير «هيومن رايتس وواتش» عن حقوق الإنسان بأميركا (2020)، لكن بصيغة فنية متقنة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress