محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

ثلاثة.. عليهم من الله ما يستحقون

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
شحاده أبو بقر الثلاثة هم المقبورون «سايكس، بيكو، وبلفور»، فالأول والثاني، خانا العهد والوعد، وغدرا بحلم شريف مكة رحمه الله في تأسيس دولة الخلافة الإسلامية بقيادة عربية، أو دولة عربية في الشام والعراق، والثالث صاحب القلب «العطوف» غرس بالوعد المشؤوم سرطان الحركة الصهيونية في جسد بلاد العرب.

لم يرف جفن لذلك «الولد الفتك» بلفور، وهو يتبرع بإصدار الوعد باسم حكومة جلالة الملكة قائلا في نصه.. إن حكومة جلالتها تنظر بعين العطف لاقامة وطن قومي لليهود وللصهيونية في فلسطين، كما لو كانت فلسطين من تركة والد حكومته.

وفقا للتاريخ، فقد خيروهم بين أكثر من مكان لاقامة الدولة كثمرة للعطف الكاذب الظالم الذي مبرره خلاص أوروبا غربها وشرقها منهم، واقترحوا عليهم الاختيار بين أوغندا والارجنتين وسيناء وفلسطين، فاختاروا الأفضل طبعا وشرعوا في نسج الأكاذيب على التاريخ وابتدعوا مقولة ارض الميعاد.

وما أن حطت رحال طلائعهم في فلسطين، حتى أخذ المقبور اشكول باستخدام الدواب في حراثة الأرض عند مشارف القدس، باعتبارها أرض أجداده. وعندما كان أولياء نعمته المستعمرون يستغربون منه ذلك، كان الجواب أنه يريد بناء النموذج للجيل الصهيوني لخلق علاقة مع الأرض، حيث يفتقر اليهود اصلا لأي ارتباط بالأرض على الإطلاق.

ومن المعروف تاريخيا، ان اليهودي عموما يمتهن تجارة العملات والذهب والمعادن ولا علاقة له بالأرض والزراعة. وبالمناسبة، فلقد جنت «إسرائيل» ٣ مليارات دولار من مبيعات الألماس لليابان عند وفاة الإمبراطور السابق، فهم يستوردون الألماس الخام من جنوب افريقيا ويقومون بصقله في مشاغل بدائية لغايات التصدير، ولذلك فقد استثمروا عادة اليابانيين بوضع قرص ألماس اسود على صدور ملابسهم تعبيرا عن الحداد، وجنوا خلال أيام المليارات من صادرات الألماس.

لا علينا، فإن ما يثير الاستهجان هو ذلك العطف الكاذب الذي تدفق من أجل عيون يهود شتات الكوكب واهدائهم فلسطين، دون أدنى عطف مماثل على شعب كامل متكامل يمتلك الأرض وما عليها وهي وطنه منذ آلاف السنين، لا بل وتشريده في طول الكوكب وعرضه وبدم اكثر من بارد عندما يقتلع الإنسان من أرضه وبيته ظلما لإحلال غاز غريب محله.

إنه ابشع ظلم عرفته البشرية حتى اليوم، وهو ظلم يجد كل حين ظلمة جددا يدعمونه حتى وهو يتمدد ويبتلع ارض وحقوق غيره من بشر غير جديرين بالعطف من وجهة نظر اولئك الظلمة الذين لا يترددون أبدا عن حديث الحرية والعدل وحقوق الإنسان.

اللهم رد كيد سائر ظلمة العصر إلى نحورهم، وانتقم يا رب العرش العظيم من.. سايكس وبيكو وبلفور، وكل متآمر على فلسطين وقضيتها، وعلى الأردن ووجوده مملكة أردنية هاشمية قوية ذات شأن. والله من وراء قصدي.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress