محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

«من جد وجد ومن سار على الدرب وصل»

شاهد عين

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
كتب - محمد الزبن مقولة يجسدها أبناؤنا أكبادنا وهم يمشون على درب مدارسهم في القرى النائية من أطراف مملكتنا الحبية.

ففي الأغوار الجنوبية حيث قرية: (الغويبة) ومدرستها الأساسية أكبادنا تمشي تحت أشعة الشمس الحارقة وزمهرير برد الشتاء القارس فلا مظلات تقيهم ولا أرض تقلهم. ويصطفون لطابور الصباح بأناقة ورتابة وينشدون للوطن مع السلام الملكي بحماس وحب للوطن، ولسان حالهم يقول: هي الايام تمضي وذكريات الطفولة تنغمس برمال الصحراء تفتقد لظل ظليل وهواء عليل، ومع معاناة الأيام نفتقد سهر الليالي من شدة تعب النهار فيصعب علينا إدراك المعالي ونحتاج لنظرة حانية لطفولة أحلامنا بأبسط الأشياء.

التقطت عدسة «مسار الخير» صورة تجسد روعة الأداء من طلاب وطالبات مدرسة الغويبة الأساسية مع مطلب يزداد مع الأيام التأكيد عليه وهو الاهتمام بالمظلات لأبنائنا الطلبة.

ومع مبادرة مسار الخير التي تحاكي هموم الأطفال في بلد الخير يكون التذكير أننا بالتعاون على الخير نصل حيث الهدف المنشود في دفع مسيرة العطاء التي أراد لها سيد البلاد أن تستمر بإذن الله.

والخير في وطننا لنكون مع تقديم الدعم دائما وأبدا وكم من عمل خير يظلك الله به يوم لا ظل إلا ظله.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress