محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

عن حراكي الشباب والأحزاب.. ما المطلوب؟

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
سمر الصوالحي من المفترض أن تتجه الأحزاب اليوم لدعم الشباب بعد خلاصات وتوصيات لجنة تحديث المنظومة السياسية في مشروع قانون الأحزاب السياسية وضمانات تمكين الشباب والمرأة، وذلك بتعزيز الدور السياسي للشباب في الحياة الحزبية والعامة..

ولأن في هذه المرحلة التركيز منصبٌ على الشباب، فمنوطٌ بهم الدور الأساسي فحراك الأحزاب يتمثل بقدرتها على التماهي مع توصيات لجنة تحديث المنظومة السياسية بدعم الشباب ومنها:- أن لا تقـل نسبة الشباب الذيـن تـتراوح أعمارهم بين (18) و(35) سـنة عـن (20%) مـن عدد المؤسسين للحزب، وضمان حقهم في تولي المناصب القيادية داخلها، كما أنه على عاتق الحزب أن يمكن الشباب من الوصول إلى موارده المتوفرة بشكل عادل ومتكافئ، خاصة أثناء الحملات الانتخابية، و يضمن حق لطلبة مؤسسة التعليم العالي الأعضاء في الحزب ممارسة جميع الأنشطة الحزب?ة داخل حرم تلك المؤسسات من دون أي تضييق أو مساس بحقوقهم، على أن يصدر نظام خاص لتنظيم هذه الأنشطة.

في ضوء ما سبق، يجب أن يقوم الحزب على بناء برامج تشجع الشباب للانتساب إليها، بحيث تكون حاضنة لهم لمعالجة المشاكل والتحديات التي تواجههم، وتخلق بيئة تدفع عجلة الاصلاح وتلامس الواقع الحقيقي للشباب عبر تكثيف جهودهم في التوعية بأهمية المشاركة السياسية وحفز الديمقراطية داخل الأحزاب نفسها، ورفع الأحساس بأهمية العمل الحزبي كرافعة وطريق هام يسلكه الشباب إن أرادوا تغيير الواقع الذي يقف في طريق تمكينهم.

لقد ضمن جلالة الملك شخصياً مخرجات عمل اللجنة، وفي هذا فرصة لابد للشباب من استثمارها للعمل ومتابعة محطات توصيات اللجنة حتى تخرج إلى النور على شكل قوانين وسياسات تلتزم بها الحكومات.

هناك عوامل عدة يمكن الاستفادة تتمثل بثورة المعرفة التي تتيح للشباب الفرصة للإطلاع على تجار وخبرات الأخرين من أجل تعميق خبراتهم ومحاولة الاستفادة من هذه المعارف في تطوير تجاربهم ومجتمعاتهم..

بالعودة إلى الأحزاب، فإن المطلوب منها اليوم التفاعل الجاد والعمل لبناء خارطة طريق مشتركة نصل من خلالها إلى مجتمع ديمقراطي، عماده الشباب الذي يؤسس لمرحلة جديدة تفتح الأفاق للأجيال القادمة وتتولى مكانها الطبيعي داخل الأحزاب السياسية لتمهد الطريق أمام الأجيال القادمة بحيث يتحقق مناخ سياسي وفضاء عام قائم على ثقافة إيلاء كل ذي دورٍ دوره في المجتمع والحياة السياسية ثقافة قائمة على التجديد وضخ الدماء الشابة وأولى الخطوات في هذا المجال هي تفاعل ايجابي بين الأحزاب والشباب حفاظاً على بقاء الطرفين انطلاقاً من التوصيا? والخلاصات والوثيقة السياسية التي خرجت بها لجنة تحديث المنظومة السياسية.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress