محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

قصائد تبحر في فضاء الذات في بيت الشعر بالشارقة 

المشاركون في الامسية
المشاركون في الامسية
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - الرأي ضمن فعاليات منتدى الثلاثاء، أقام بيت الشعر في دائرة الثقافة بالشارقة مساء يوم امس الثلاثاء أمسية شعرية شارك فيها كل من رمضان السيّد من مصر، وقمر صبري الجاسم من سوريا، وسعيد معتوق من الإمارات، بحضور الشاعر محمد البريكي مدير البيت وعدد من محبي الشعر والثقافة، وقدمها الدكتور هيثم الخواجه، الذي قدم الشكر لراعي الثقافة على دعمه الأدب وجعل جذوته مشتعلة متصلة، وشكر دائرة الثقافة وبيت الشعر على مواصلة العطاء رغم الظروف الصعبة.

افتتح القراءات الشاعر السيد رمضان السيد بقصائد جزلة المعاني، عميقة الرؤى، تبحر في فضاءات تأمليّةٍ ترصد مشاهد الذات التي لا تنفصل عن محيطها وأحداثه، والوجود وتأملاته، وقرأ من قصيدة "فصل من سيرة التكوين، ثم واصل ليقرأ نصّاً مراوغاً في استهلاله، ذاتياً في بداياته، لينتهي بمعنى عميق ارتبط بانتماء الشاعر لعروبته وقضية أمته وهو ما باح به في "موعد مؤجل".

الشاعرة السورية قمر صبري، تقف لأول مرة على منبر البيت لتبدأ مع تساؤلات الشاعر الذاتية التي لا تعرف النهاية مثلما لا تعرف البداية وهي تطارد الأمنيات بطموح متقد، حيث قرأت من قصيدة "أمنيات ضفيرة"، لتتوقف عند "ليلى والجسر" وما قيل في الدرس، لتسرد واقعاً أليماً لا يزال يعيش في ذاكرة الزمن الذي لا ينسى.

ليختتم القراءات الشعرية الشاعر سعيد معتوق بنصوص تختصر الطرق، لتعبر عن خطوات الشعور بلغة سلسة تلامس أوراق العاطفة بحنو، وتميل على معطف التجلي والروحانية بخفة، ومن أجوائها قرأ نص "النفس تعلم"، ثم واصل قراءاته من قصيدة "أخي في النائبات".

وفي ختام الأمسية كرم محمد البريكي الشعراء ومقدم الأمسية.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress