محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

(كلنا الأردن) تطلق مساحة حوار لتمكين  الشباب سياسياً

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - رزان مازن المومني

تطلق هيئة شباب كلنا الأردن التابعة لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، النسخة الثانية من مشروع مساحة حوار لتمكين الشباب سياسيا، تماشياً مع مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية.

ويستهدف البرنامج الذي سيكون جزءاً وجاهياً والآخر عن بُعد الفئة العمرية بين 20 -35 عاماً.

وأكد المدير العام لهيئة شباب كلنا الأردن عبد الرحيم الزواهرة أهمية تمكين الشباب سياسياً وتأهيلهم في كافة الجوانب وبناء شبكة قيادات شبابية في كل المحافظات، مشيراً إلى أن المشروع سيتم إطلاقه تدريجياً على فترات متقطعة في جميع محافظات المملكة ابتداءً من محافظة اربد.

ويأتي المشروع مكملاً لما تم طرحه خلال الفترة السابقة من دورات تحاكي المعرفة الحديثة والثورة الصناعية وسيكون على مدار سنة كاملة، كما سيكون وفي ظل ارتفاع أعداد المتقدمين للمشروع معايير تحكمه للرفع من سويته وبالتالي خلق قيادات شبابية فاعلة تنشر الوعي السياسي والمعرفي لدى أقرانهم.

وأوضح الزواهرة أن إطلاق المشروع جاء تماشياً مع الرؤية الملكية ومخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية بأن يكون للشباب دور فاعل في الجوانب الحياتية، مضيفا أنه لا بد من الخروج ببرامج تحاكي رؤية جلالة الملك التي تتمثل في إيجاد دور فاعل للشباب في الجوانب الحياتية وتمثيل هذا البرنامج الممنهج ذي المحتوى العميق جاء ليحاكي هذه الرؤية. لافتاً أن الشباب كان جزءاً مهماً من هذا المشروع من خلال تقديمهم للأفكار والمقترحات لانجاحه.

بدوره، قال منسق هيئة شباب كلنا الأردن في محافظة اربد سامر مراشدة إنه في الوقت الذي تشهد فيه الأردن انطلاق مبادرات باتجاه الاصلاح وتطوير وتحديث المنظومة السياسية، واكبت الهيئة مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية لقناعة الهيئة وقربها من رؤية جلالة الملك بأهمية اشراك الشباب في العمل السياسي والحزبي والبرلماني وحثهم على المشاركة المدنية.

وأضاف: الهيئة أقرت إعادة نشر النسخة الثانية من المشروع الوطني مساحة حوار الذي يأتي على مرحلتين الأولى تدريب المشاركين واختيار الأكفأ بينهم من كل المحافظات، ثم الخروج بهم لشبكة قيادات شبابية معنية بمناقشة قضايا وطنية مهمة، واطلاق مبادرات وطنية و غيرها من المساهمات لتوعية المجتمع الأردني، حيث جاء مركزاً على قضايا ملحة في الأردن والمنطقة.

وتابع مراشدة: المشروع في اربد استهدف من 20–25 مشاركاً ومشاركة تم اختيارهم من بين عدد كبير ممن تقدموا للمشروع وانطبقت عليهم الشروط مع مفاضلة خريجي العلوم الانسانية ومن يمتلك المعلومة والرغبة والشغف أكثر وأن هذا العدد جاء تطبيقاً لأوامر الدفاع من تباعد وتجمعات قليلة، مع الأخذ بالاعتبار لبس الكمامة والتعقيم المستمر وفحص الحرارة الدوري، حيث سيكون هذا على مدار ثلاثة أيام بواقع 20 ساعة تدريبية.

وأشار الى أن المدربين هم ممن لهم باع طويل في التدريب على وجه العموم وفي مجال السياسية بوجه الخصوص.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress