محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

عليان: يجب وضع خطط علاجية بناء على نتائج الاختبار الوطني

تخوف من عدم متابعة نتائجه

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - ايمان النجار رحب تربويون ومعلمون بقرار وزارة التربية والتعليم اجراء اختبار تشخيصي لطلبة المدارس الشهر المقبل، وطالبوا ان توضع خطط لمتابعة نتائجه.

واكد المشرف التربوي في إحدى المدارس الخاصة في عمان، الاستاذ مصطفى عليان، ان الاختبار الوطني التشخيصي لطلبة المدارس من الصف الاول الأساسي وحتى الحادي عشر، في مبحثي اللغة العربية والرياضيات، الذي ستجريه وزارة التربية والتعليم خلال شهر تشرين الثاني المقبل، ضروري للوقوف على نقاط الضعف لدى الطلبة.

وبين عليان في حديث الى الرأي اهمية الاختبار في مادتي اللغة العربية والرياضيات كونهما من المواد الاساسية في العملية التعليمية، خصوصا بعد اكثر من عام ونصف من التعليم عن بعد الذي فرضته جائحة كورونا.

واضاف ان اهمية الاختبار تكمن في ما بعد تقديمه وذلك عن طريق تحليل نتائجه والوقوف على نقاط الضعف ومن ثمة وضع خطط علاجية مناسبة لرفع مستوى الطلبة وتحسين تحصيلهم الدراسي.

من جانبها اكدت معلمة اللغة العربية في مدرسة ام زويتينة الثانوية، وفاء جعبور، ان اختيار مادتي اللغة العربية والرياضيات من قبل الوزارة يعتبر مؤشرا جيدا واختيارا موفقا، ويبين ان الوزارة تعنى بالمبحثين الاساسيين لدى الطلبة.

واضافت جعبور ان السؤال الآن هو: الى اين ستذهب نتائج هذا الاختبار الوطني ومخرجاته؟ معتبرة انه اذا كان مآلها سيقود الى اعادة فاقد تعليمي فنحن، كمعلمين في الميدان، جربناه ولم تكن النتائج مرضية، فالفاقد التعليمي، بحسب جعبور، لم يصل الى هدفه المرجو بناء على المشاهدات الحية خلال تدريس الطلبة.

وترى جعبور انه «اذا تمت رؤية مخرجات الاختبار الوطني بعين اخرى، وتم ابتكار ادوات واساليب لتحسين التعلم عند الطالب، فسيكون مرحباً دوما بهكذا اختبارات».

يذكر ان وزارة التربية كانت اكدت انه بناء على نتائج الاختبار التشخيصي سيتم تحديد نسبة الفاقد التعليمي لدى الطلبة، بحيث تعد الوزارة برنامجا لتعويض هذا الفاقد في المهارات، وذلك بعد تحليل بيانات الاختبار من قبل الوزارة التي ستشرف على إجرائه.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress