محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

مؤتمر وطني للأمن الشامل

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
شحاده أبو بقر في زمن مضى كانت الدوائر السياسية في هذا العالم، تتحدث عن الأمن الوطني بمفهومه المجرد الذي يكافح الجريمة التي يرتكبها الأشخاص افرادا وجماعات.

وبتطور مجريات الحياة، تطور مفهوم الأمن عالميا نحو الأمن الشامل الذي يغدو من غير الحكمة الحديث عنه مجزءا، وإنما لا بد من التعامل معه كحزمة واحدة تتكون من حلقات تتصل كل منها بالاخرى بشكل وثيق.

الأمن الوطني الشامل في عالمنا اليوم، يتعدى حدود الأوطان ليصبح أمناً إقليمياً، ثم هو يتجاوز حدود الأقاليم ليصبح امناً عالمياً تتشارك البشرية في مسؤولية توفره.

ووفقاً لما سبق، تشعبت مجالات وعناصر الأمن الوطني على مستوى البلد الواحد وفي سلسلة مترابطة، من الشرطي إلى الغذائي فالسياسي والاقتصادي والفكري والاجتماعي، إلى آخر حلقات السلسلة الطويلة التي تنتهي بقفلة هي الإحساس بالأمان والكفاية والتحرر من الخوف.

أردنياً حيث يحرص الجميع رسميين ومدنيين على إشاعة الأمن ونبذ نقيضه وسط إقليم ملتهب مضطرب، تبدو الحاجة ماسة إلى عقد مؤتمر وطني للأمن الشامل بمشاركة أمنية وسياسية واقتصادية واجتماعية وفكرية، تكون مهمته بناء خارطة عملية تجذر سبل صون الأمن الوطني الشامل بكل تفاصيله.

مؤتمر وطني كهذا يمكن أن تتبنى فكرته الجامعات الأردنية عامة وخاصة بالتعاون مع الحكومة القائمة، لاستعراض الخبرات والتجارب العلمية التي من شأنها تطوير أنماط تفكيرنا الأمني مواطنين ومسؤولين على حد سواء.

قد يبدو غريباً في نظر البعض القول، إن تطوير مفهوم الأمن الوطني والارتقاء بأدواته وأساليب عمله وبالتعاون بين المواطنين والمسؤولين، بات في عالم اليوم، هو القاعدة الصلبة لضمان بناء سيرورة وطنية ذات أبعاد إقليمية قادرة على مواجهة التحدي من جهة، وتوفير سبل العيش الكريم للشعوب من جهة ثانية.

لا مجال لتنمية ـ أياً كان نوعها ولا لتطور وإصلاح أياً كان، إلا بترسيخ الأمن الشامل في أولى حلقاته الفكرية النظرية ابتداء، ثم العملية تباعاً. الله من وراء قصدي.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress