محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

 فاعليات شعبية ورسمية تشارك بالحملة الوطنية الثانية للنظافة

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
محافظات -بترا شاركت فاعليات شعبية ورسمية في محافظات المملكة، اليوم الثلاثاء، بالحملة الوطنية الثانية تحت شعار "بهمتنا نحمي بيئتنا" التي تنفذها وزارة البيئة بالشراكة مع الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والأندية الرياضية والنقابات.

وفي محافظة البلقاء أطلق محافظها الدكتور فراس ابو قاعود، الحملة من متنزه زي القومي، بمشاركة المؤسسات الرسمية والأهلية والأندية الرياضية والجمعيات الخيرية والمراكز الشبابية والبلديات.

وقال ابو قاعود، إن الجهود التي يبذلها المشاركون في الحملة للوصول الى بيئة نظيفة وآمنة، شملت العديد من مناطق البلقاء لإعطاء صورة حسنة عن المحافظة كونها وجهة العديد من العائلات بهدف التنزه.

وبين رئيس لجنة بلدية السلط الكبرى علي البطاينة، أن الحملة مستمرة ومكثفة على جميع الأماكن التي يرتادها الزوار، خصوصا بعد إضافة السلط على قائمة التراث العالمي ما وضعنا أمام تحد للمحافظة على الأماكن لتظهر بأجمل صورة أمام الزوار.

من جهته، اوضح مدير حماية البيئة في البلقاء المهندس عماد الحياري، إنه تم اطلاق قانون الإطاري لإدارة النفايات لسنة 2020 والذي يتولى تنفيذه الادارة الملكية لحماية البيئة الذراع التنفيذي لوزارة البيئة وسيكون بموجبه ضبط كل من يلقي النفايات بشكل عشوائي سواء بالمتنزهات او الاماكن العامة او الشوارع، لافتا إلى ان القانون يهدف للمحافظة على بيئتنا نظيفة وجميلة.

الى ذلك، قال رئيس لجنة بلدية معدي الجديدة المهندس انس الساكت، إن دور البلديات اصبح مكملا وشريكا مع باقي المؤسسات ورابطا بين ابناء المجتمع المحلي لإسناد عمل كل الجهات للمحافظة على بيئتنا نظيفة، مشيرا إلى أن دور البلديات توسع خارج اختصاصها الى المنتزهات والغابات وستأخذ على عاتقها حملات اضافية دورية تشرك بها مؤسسات المجتمع المدني التابعة للبلدية.

وبين رئيس جمعية شباب الوادي الخيرية المهندس فايز الكبها، "أن مشاركة الجمعيات من منطلق دورها كجزء من المنظومة التنموية والمسؤولية المجتمعية تجاه الوطن ومناطقنا ومتنزهاتنا للحفاظ عليها نظيفة".

وفي لواء الأغوار الجنوبية، أطلقت مديرية بيئة الكرك، اليوم الثلاثاء، في متنزه الشهيد سلام العونة، المرحلة الثانية من الحملة، وبدعم من شركة برومين الأردن ومشاركة فاعليات رسمية وشعبية من مختلف أنحاء اللواء.

وقال مندوب متصرف لواء الأغوار الجنوبية مدير قضاء غور المزرعة وائل الشرفاء، إن هذه الحملة تأتي تأكيدا على مبدأ التشاركية بين مختلف المؤسسات الحكومية والمحلية والأمنية وصولا إلى تفعيل الحس الوطني عند مختلف فئات المجتمع.

وبين مدير البيئة الدكتور راشد المعايطة أن هذه الحملة تأتي تنفيذا للخطة الوطنية للتوعية البيئية التي أعدتها وزارة البيئة وتستهدف المتنزهات والغابات والأماكن السياحية وصولا إلى مواجهة التغيرات المناخية المختلفة وإحياء الأرض وإعمارها.

وأضاف أن مثل هذه الحملات تساهم في الوصول إلى مجتمع صحي خال من الأمراض، خصوصا في ظل ظروف جائحة كورونا، مؤكدا أن العمل البيئي يحتاج إلى توعية وخلق ثقافة وتغيير سلوك وإعداد تشريعات.

وثمن المعايطة الجهود الكبيرة لجميع المشاركين في هذه الحملة من مختلف مؤسسات المجتمع والتي ساهمت في تحقيق أهدافها المنشودة.

وفي جرش، انطلقت الحملة في منطقة سد الملك طلال، حيث اشار مدير مكتب حماية بيئتها مدحت عناقرة إلى أن الحملة تركز على النظافة العامة وخاصة في مناطق المتنزهات ومناطق السدود للحد من ظاهرة الالقاء العشوائي للنفايات.

كما تأتي الحملة، بحسب عناقرة، قبيل حلول فصل الشتاء لما تشكله هذه الظاهرة من آثار سلبية على البيئة، وعلى المصادر المائية، وتهدف إلى رفع مستوى الوعي العام لدى جميع الفئات المستهدفة لتعديل السلوكيات تجاه المحافظة على روافد ومجاري السدود من النفايات الصلبة ومخلفات التنزه، مشيرا إلى أن الحملة حققت الأهداف المرجوة منها بجمع أكثر من 300 كيس من النفايات الصلبة والبلاستيك من الموقع.

وفي المفرق، قال مدير بيئة المفرق المهندس علي ارحيل إن الحملة نفذت في مواقع الفدين الأثري ومديرية آثار محافظة المفرق، وبالتنسيق والتعاون مع محافظ المفرق ومؤسسات القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني والبلديات وهيئة شباب كلنا الاردن والمراكز الشبابية فيها والجمعيات البيئية والادارة الملكية لحماية البيئة والسياحة ومتطوعين من المجتمع المحلي.

وبين أن الحملة الوطنية ستشمل الغابات والمتنزهات والاماكن السياحية ومراكز المدن الرئيسية والطرق العامة وغيرها من الأماكن الأخرى، بهدف إيجاد حالة ايجابية لدى المواطنين تجاه وطنهم مما ينعكس على مفاهيم الولاء والانتماء والتوعية بأمور البيئة.

وفي عجلون، اكد محافظ عجلون خالد الجبور الذي رعى فعاليات الحملة أهمية تكثيف الجهود من قبل جميع الجهات من اجل تعزيز الوعي بأهمية البيئة والحفاظ على نظافة المواقع السياحية والغابات، بما ينعكس ايجابا على الوجه الحضاري للمحافظة التي تشهد حركة سياحية نشطة.

وبين مديرا السياحة والبيئة محمد الديك والدكتور مشعل الفواز اهمية أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم تجاه البيئة والطبيعة والمكان، مشيرين إلى أن مثل هذه الحملات، تهدف إلى اهمية اتباع السلوكيات والممارسات الايجابية في كيفية التخلص من النفايات للوصول إلى بيئة نظيفة خالية من الملوثات وجاذبة للزوار والمتنزهين.

وفي البحر الميت، قال متصرف لواء الشونة الجنوبية محمد مرزوق العون إن الحملة ركزت على مداخل اللواء والمناطق التي يرتادها الزوار والسياح، إضافة إلى المناطق السكانية الواقعة ضمن حدود اللواء".

وأكد العون أن الحملات المقبلة ستستقطب مشاركين جدد من الجمعيات والأندية ومديرية التربية والتعليم، إضافة الى الجهات صاحبة العلاقة لإنجاح الحملات ولضمان مشاركة شعبية واسعة'، مشيرا إلى أن البلدية ستواصل حملات النظافة بشكل دوري لإعطاء اللواء صورة مشرفة .

ودعا العون مؤسسات المجتمع المحلي والاهالي إلى المشاركة في الحملة ليكونوا شركاء في تنمية مناطقهم.

وفي الزرقاء، انطلقت الحملة في حديقة الأميرة سلمى، والساحات المجاورة في مدينة الملك عبدالله بن عبد العزيز" مدينة الشرق " تزامنا مع يوم النظافة العالمي (نظفوا العالم).

وأكد مدير مديرية البيئة لمحافظة الزرقاء المهندس حيدر ربابعة أهمية الاهتمام بنظافة الأماكن العامة والاهتمام بنشر الوعي البيئي بين أفراد المجتمع، مشيرا إلى دور وزارة البيئة في الاهتمام بحملات النظافة العامة، والتي تعد من أهم محاور الخطة الوطنية للتوعية البيئية.

ونفذت الحملة بالتعاون مع مجلس خدمات مدينة الملك عبدالله بن عبد العزيز، ومؤسسة الموارد الوطنية وتنميتها، ومركز أمن مدينة الشرق المتكامل /الشرطة المجتمعية، ومديرية الاشغال العامة، والإدارة الملكية لحماية البيئة والسياحة.

كما شارك في تنفيذ الحملة ونجاحها عدد من المؤسسات العامة والخاصة، منها مديرية الزراعة ومديرية الآثار العامة، ومدرسة خادم الحرمين الشريفين الثانوية للبنين والمدارس العمرية، ومدارس أكاديمية السلطان محمد الفاتح النموذجية، ومديرية الشباب لمحافظة الزرقاء.

كما شارك في الحملة كلية الزرقاء الجامعية /جامعة البلقاء التطبيقية، وجامعة الزرقاء الخاصة، وجمعية الزرقاء للبيئة والتنمية المستدامة، إضافة إلى فريق نسور الزرقاء للدفع الرباعي، وجمعية مدينة الشرق الخيرية، وجمعية البر لرعاية الأيتام، ونادي الراية، ونادي الزرقاء الرياضي، ونادي البتراء، ومدرسة الشهيد الملك عبدالله بن الحسين الاساسية للبنين، والشركة العالمية لتكنولوجيا الدهانات.

كما انطلقت الحملة ايضا من أمام حديقة الشهيد راشد الزيود ( القرية الحضرية )،في لواء الهاشمية برعاية متصرف اللواء صخر الهقيش.

ونفذ مكتب حماية البيئة لقضاء الظليل المرحلة الثانية، برعاية مدير القضاء الدكتور منجد القاضي في محيط مجمع الظليل الصناعي، وبمشاركة العديد من الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني.

وأكدت مديرة مكتب البيئة إنعام جودة أنه سيتم توجيه مخالفات قانونية لمن يقوم بطرح النفايات بشكل عشوائي تتضمن عقوبات مالية والحبس.

وفي بصيرا، انطلقت في غابة ومتنزه الجازي الحملة، برعاية محافظ الطفيلة محمد أبو رمان، وبحضور ممثلي الدوائر الرسمية المعنية ورؤساء الجمعيات الخيرية والاندية الرياضية والنقابات ومتطوعين من المراكز الشبابية وهيئة شباب كلنا الاردن وطلبة المدارس.

وأكد أبو رمان أن المسؤولية الوطنية تجاه القضايا البيئية هي مسؤولية الجميع، والاهتمام بها واجب وطني يوجب الاهتمام والمتابعة، فيما تشكل ظاهرة الإلقاء العشوائي للنفايات خطرا على عناصر البيئة، ولها آثارها السلبية تجاه المواقع السياحية والمتنزهات.

وبين أن الاحتفال في متنزه وغابة الجازي يؤكد أهمية هذا الموقع خصوصا لما يشهده من حركة سياحية نشطة ما يتطلب منا جميعا المحافظة على ديمومة جماليته، مؤكدا التشاركية بين مختلف المؤسسات الوطنية.

وقال مدير مديرية البيئة في الطفيلة المهندس هشام الخلفات إن الحملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي العام لدى جميع الفئات المستهدفة وتعديل السلوكيات تجاه حماية البيئة وتعزيز ثقافة المحافظة على نظافة وجمالية المواقع السياحية والبيئية.

وفي محافظة معان، نظمت مديرية بيئة معان بالتعاون مع بلدية معان الكبرى وعدد من المؤسسات الرسمية والأهلية، اليوم الثلاثاء، حملة نظافة بهدف نشر الوعي بأهمية النظافة في الأماكن العامة.

وانطلقت الحملة في حديقة معان النموذجية التابعة للبلدية، بمشاركة رئيس لجنة بلدية معان خالد الحجاج ومدير مديرية بيئة معان المهندس محمد الحروب وعدد من المتطوعين من مؤسسات رسمية وأهلية.

وقال الحجاج إن البلدية، ومن خلال كوادرها وآلياتها، تعمل على مدار الساعة من أجل تحقيق أفضل مستوى لنظافة الشوارع والأحياء والمرافق العامة، مبينا أهمية وعي المواطنين بتعزيز ثقافة النظافة العامة وتجنب الممارسات الخاطئة في التعامل مع النفايات؛ بحيث يجري وضعها في الأماكن المخصصة لذلك.

وأشار المهندس الحروب إلى أن مديرية البيئة تسعى، ومن خلال حملاتها وبرامجها، إلى تعزيز الشراكة مع المواطنين لتحقيق الأهداف العامة المتمثلة ببيئة نظيفة وآمنة صحيا في جميع الأماكن العامة من حدائق وساحات ومرافق مختلفة، مضيفا أن أنشطة وبرامج المديرية تستهدف على الدوام جميع القطاعات وتركز على نشر الوعي البيئي باعتباره محورا مهما يعزز المنظومة البيئية في المجتمعات البيئية.

وفي محافظة إربد، نفذت مديرية حماية البيئة في محافظة اربد، اليوم، حملة للنظافة في غابات برقش.

وأكد متصرف لواء الكورة بكر الكعابنة، خلال رعايته اطلاق الحملة من موقع غابات برقش، أهمية تعزيز الاهتمام بالبيئة والحفاظ على نظافة الأحياء السكنية والغابات ونشر الوعي لدى المواطنين بضرورة الاهتمام بالنظافة.

وأشار إلى أن اطلاق الحملة من غابات برقش يجسد ضرورة الاهتمام بالغابات الوطنية التي تمثل وجهة سياحية وبيئية تستحق عناية مختلف المؤسسات الرسمية والأهلية بشكل دائم، واستغلال ميزتها السياحية وجماليتها الطبيعية ما ينعكس على تشجيع الاستثمار السياحي.

وأشار مدير حماية البيئة المهندس فوزي العكور إلى أهمية تكثيف الجهود من قبل جميع الجهات بهدف تعزيز الوعي بأهمية البيئة والحفاظ على نظافة المواقع السياحية ما ينعكس على الجذب السياحي. ودعا الزوار والمتنزهين إلى اتباع السلوكيات الايجابية تجاه البيئة والطبيعة، حفاظا على الإرث الطبيعي التي تمثله مختلف المواقع السياحية والأثرية.

وشارك في الحملة ممثلو الفعاليات الرسمية والشعبية والتطوعية والجهات والجمعيات المعنية بالسياحة والبيئة.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress