محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

القطاع الصحي بعين الملك

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
رأينا المتابعة الملكيّة الساميّة لشؤون القطاع الصحي مستمرة وحثيثة، فقد حرص جلالة الملك عبدالله الثاني خلال اجتماعه أمس في قصر الحسينية بمسؤولين وممثلين عن القطاع الصحي، على تأكيد ضرورة وجود آلية لمراقبة الأداء وضمان الالتزام بالمعايير المهنية، من أجل رفع مستوى القطاع الصحي بما يليق بحرص جلالته على المواطن الأردني ومن يعيش على أرض المملكة الأردنية الهاشمية.

حرص جلالة الملك، وهو القريب إلى المواطن، على وضع حد للتقصير في القطاع الطبي، مؤكداً من جديد ضرورة التعلم من أية أخطاء تقع هنا وهناك، لتجنب تكرارها ومن أجل تجويد الخدمة المقدمة للمواطن وعلى أفضل وجه.

طلب جلالة الملك من المسؤولين والممثلين للقطاع الصحي، بل وشدد على ضرورة وأهمية مواصلة تدريب وتأهيل الكوادر الطبية وذلك من خلال خطة واضحة لرفع كفاءة الجهاز الطبي والذي هو بمثابة صمام الأمان للجميع على حد سواء.

جلالة الملك، القريب من المواطن وهمه اليومي، أكد من جديد على عدم قبول ما حدث مع الطفلتين اللتين توفيتا أخيرا جراء أخطاء طبية، بل ومع ترحم جلالته عليهما، عبر عن معنى ومشاعر الأبوة والأمومة التي ينبغي وضعها أمام أعين العاملين في القطاع الصحي بكل إنسانية وسمو أخلاقي..

حديث جلالة الملك للمسؤولين والممثلين للقطاع الصحي واضح تماماً للمضي قدماً في الإصلاح الإداري، ومعالجة جوانب القصور في الأداء، بل والتصدي للواسطة والمحسوبية وتلك هي العقبات والتحديات التي تواجه القطاع الطبي وينبغي العمل على تذليلها أمام المواطن وحصوله على أفضل الخدمات وبكفاءة عالية.

جلالة الملك وهو الأب، يعي تماماً معاناة المواطن حين يقصد سائر المرافق الطبية من مستشفيات ومراكز صحية وعيادات الطوارئ والإسعاف، وكم من مرة زار تلك المرافق وبشكل فجائي وطلب ولأكثر من مرة الانتباه إلى توفير الخدمة للمواطن وبشكل مناسب ومشرف، والتعامل معه بشكل لائق ومتفهم ومتزن.

حديث جلالة الملك يطلق نداء الضرورة الملحة لتحسين مستوى القطاع الصحي والتركيز على الإصلاح بمفهومه الشامل والقادر على التأهيل والتدريب وتوفير الفرص لرفع سوية الأداء، وتطبيق مفهوم الرقابة والمتابعة والتدقيق والحرص على تجاوز الأخطاء والتعلم منها وعدم تكرارها، وتجنب وضع الأعذار غير المقبولة أبداً؛ فصحة وسلامة المواطن الهدف الأسمى والغاية الفضلى.

طالب جلالة الملك بإجراءات تنفيذية للتوجيهات التي أكد عليها من جديد أثناء الاجتماع، فيما وعد المسؤولون والممثلون للقطاع الصحي بالمتابعة الحثيثة والعمل على ترجمة الإجراءات على أرض الواقع، لتحسين وتطوير القطاع الصحي ولعل ذلك سيبقى الهدف المنشود بكفاءة وتقييم أداء جميع العاملين في القطاع الصحي والطبي على حد سواء.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress