عمان- الرأي

اكد جلالة الملك عبدالله الثاني إن زيارته للبيت الأبيض كأول زعيم عربي ومن الشرق الأوسط، تؤكد أن الولايات المتحدة تدرك دور الأردن المحوري وترى فيه أفضل ممثل لقضايا المنطقة وصوت العقل فيها.

وقال جلالته ، خلال لقائه اليوم الأربعاء، الوفد الإعلامي الأردني المرافق لجلالته له خلال زيارته لواشنطن.

أن وصول الأردن إلى واشنطن كأول بلد من المنطقة لم يأت صدفة بل رسالة عن عمق العلاقة التي تمتد إلى عدة عقود، واصفاً الزيارة بواحدة من أنجح الزيارات إلى الولايات المتحدة.

وأكد أن لقاء القمة حفل بالرسائل الإيجابية من الرئيس الأميركي جو بايدن حول استعداد الولايات المتحدة لتقديم كل أشكال المساعدة المطلوبة للأردن.

وأشاد جلالته بفريق الرئيس بايدن ووصفه بأنه الأكثر خبرة في السياسة الخارجية، لافتاً إلى أن الإدارة الأميركية تدرك وتقدر دور الأردن في التعاطي مع الأزمات وتحرص على الاستماع إلى وجهة النظر الأردنية، فالولايات المتحدة تثق بالمملكة ودورها الإقليمي.