عمان -سيف الجنيني

شهدت الاسواق يوم أمس وعشية العيد ارتفاع في الطلب على الاضاحي والأبسة ومستلزمات العيد الاخرى، مقارنة مع الايام الماضية.

وزارة الصناعة و التجارة والتموين وأصلت الجولات الرقابية المكثفة لمراقبة الاسواق قبيل وخلال فترة عيد الاضحى المبارك للتاكد من التزام التجار بمتطلبات قانون الصناعة والتجارة ومنها الالتزام بالاعلان عن السعر.

وتفقدت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي أمس عددا من الأسواق والمحلات التجارية في عدد من المناطق وسوق المؤسسة الاستهلاكية المدنية في منطقة بيادر وادي السير.

وقالت علي، انه ووفقا لرصد الاسعار الذي تقوم بع الوزارة من خلال كوادر مراقبة الاسواق أكدت استقرار اسعار غالبية السلع مثل اصناف الزيوت والسكر والارز.

وشددت على ضرورة المحافظة على استقرار الأسعار واستمرار التقيد بأوامر الدفاع والمتعلقة بمتطلبات الوقاية من وباء كورونا.

واستمعت علي، من عدد من مرتادي المولات وفرع المؤسسة الاستهلاكية المدنية فرع بيادر وادي السير عن خدمات المؤسسة ووفرة الكميات ومدى استقرار الأسعار.

واستمعت من مدير فرع الاستهلاكية المدنية في البيادر عن وفرة الكميات واستقرار الأسعار حيث خفضت المؤسسة أسعار 200 سلعة مؤخرا لتخفيف الأعباء عن المواطنين.

ومن جهة اخرى أكد تجار لحوم وقصابون، أن الطلب على الاضاحي شهد تحسنا ملحوظا اليومين الماضيين ولكن بوتيرة اقل من الأعوام السابقة.

وبينوا في أحاديث الى "الرأي" أن الطلب اقل من مستوياته مقارنة بالاعوام السابقة بسبب انخفاض القدرة الشرائية لدى المواطنين.

واكد التاجر فراس خليل ان الطلب ارتفع خلال اليومين الماضيين ولكن بوتيرة اقل مقارنة بالإعوام السابقة.

وبين أن الطلب على الأضاحي شهد انخفاضا في الطلب خلال العام الجاري بسبب آثار جائحة كورونا على المواطنين، إضافة إلى ارتفاع أسعارها بشكل ملحوظ.

وتراوحت اسعار الاضاحي، وفق خليل، أمس، ما بين 210 - 250 دينارا للخاروف الروماني حسب وزنها في حين وصل سعر الخاروف البلدي مابين 260 إلى 350 دينارا حسب وزنها.

واكد القصاب عايد الساريسي ان الطلب على الأضاحي ارتفع خلال اليومين الماضيين لكنه مازال اقل من مستوياته المعهودة.

وعزا الساريسي انخفاض حجم الطلب على الأضاحي بسبب آثار جائحة كورونا وما خلفته من آثار اقتصادية على الأسر وارتفاع في أسعارها.

واشار الى ان سعار الاضاحي مرتفعة مقارنة بالاعوام السابقة مبينا ان سعر الكيلو للاضحية ارتفع بنحو 1 دينار للكيلو قائم.

من جانبه أكد ممثل قطاع الألبسة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي إن الأسعار في سوق الألبسة والأحذية مستقرة في السوق المحلية، وهناك عروض وتخفيضات كبيرة في مختلف المحال والمراكز التجارية.

وأشار القواسمي أمس إلى أن الطلب على الألبسة والأحذية أقل من معدلاته الاعتيادية، مقارنة مع الأعوام السابقة.

وأضاف إنه على الرغم من فتح القطاعات، والسماح بالحركة لساعات أطول، إلا أن نشاط الحركة التجارية ضعيف بالنسبة لموسم العيد، لافتاً إلى أن هذا يعد مؤشرا على ضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

وتوقع أن تنشط الحركة خلال اليوم ويزداد الطلب على بضائع القطاع.

وجدد القواسمي مطالبة القطاع بتخفيض ضريبة المبيعات للنصف، وتخفيض مختلف الرسوم الجمركية، وتعديل قانون المالكين والمستأجرين، بما يحقق مصلحة الطرفين، ويخفف التكاليف المترتبة على التاجر والمواطن.