عمان - الرأي

فاز أستاذ الإدارة الهندسية وهندسة النظم في كلية باتن للهندسة والتكنولوجيا البروفيسور غيث عدنان الربضي، وبدعم من مركز الابتكار التابع لحلف الناتو بمسابقة " تحدي الابتكار" العالمية التي ينظمها حلف شمال الاطلس "الناتو " من خلال مشروعه الريادي الابتكاري الذي يساعد المنظمات الإنسانية على الاستجابة بشكل أكبر وفعال للكوارث من خلال استخدام المحاكاة والتحسين.

وتُعد المسابقة تحديا امام المبتكرين لتصميم حل لإدارة الكوارث، وقدم قسم الإدارة الهندسية وهندسة النظم بجامعة أولد دومينيون من خلال فريقiHELP، منصة لوجستية شاملة ذكية للطوارئ اسسها الربضي، وتم من خلال هذا الفريق تطوير الفكرة الفائزة إلى منصة برمجية.

ويمكّن هذا الاختراع حلف الناتو الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي وخوارزميات البيانات الضخمة لتعيين أفضل وظيفة إغاثة للمجموعة المناسبة من الأفراد والمتطوعين في حالة وقوع كارثة"، ويشمل جوهر المنتج نظام محاكاة وتحسين قائم على Python يحسن بشكل كبير من كفاءة الخدمات اللوجستية للإغاثة وتوزيع الموارد على المناطق المتضررة.

وكان الربضي قد نقل هذه الفكرة من مفهوم إلى منتج يمكن أن يساعد المنظمات الإنسانية على الاستجابة بشكل أكبر للكوارث من خلال استخدام المحاكاة والتحسين.

وبحسب الربضي، فقد قام مركز الناتو لإدارة الأزمات والاستجابة للكوارث المتميز في صوفيا بلغاريا، باختبار iHELP أثناء مشروعه التنموي باستخدام سيناريوهات الكوارث الواقعية لاختبار النظام والتحقق من النتائج بناءً على خبرة موظفيه.

وتشتمل مكونات النظام الأساسي المستندة إلى مجموعة النظراء على وحدة العرض والطلب ومخطط النقل ومخطط الخدمة، إضافة الى الخدمات وأنشطة مثل البحث والإنقاذ والإخلاء وتوزيع الطعام والرعاية الطبية، ومن الميزات الأخرى لـ iHELP وحدة التعطيل ووحدة الطقس ووحدة تحليلات الوسائط الاجتماعية.

وبين الربضي ان هذا المشروع هو مثال لبرنامج بحثي مبتكر يطبق مبادئ الهندسة الصناعية وبحوث العمليات على الاستجابة للكوارث وإدارة الأزمات من خلال منصات الابتكار المفتوحة ونشاط ريادة الأعمال".

وأضاف: "نأمل ألا يكون iHELP مستدامًا فحسب، بل سينقذ الأرواح أيضًا"، لافتا الى ان مقالات متخصصة نشرت حول iHELP في عدد من المجالات العالمية، متخصصة في الهندسة الصناعية والنظم.

ويشار الى أن البروفيسور الربضي يعمل أستاذا للإدارة الهندسية وهندسة النظم (EMSE) بجامعة أولد دومينيون في ولاية فيرجينا الولايات المتحدة الاميركية، وعمل سابقا نائب الرئيس للبحث والتطوير في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا (2018 - 2020)، وهو حاصل على شهادة البكالوريوس في علوم الهندسة الصناعية من الجامعة الأردنية، والماجستير وشهادة الدكتوراه في الهندسة الصناعية من جامعة سنترال فلوريدا الاميركية (UCF)، كما عمل باحثًا في المشاريع الممولة من وكالة ناسا، اضافة الى أنه حاصل على زمالة أعضاء هيئة التدريس في وكالة ناسا.