الرأي - رصد

أكد المعهد القومي للبحوث الفلكية أنه يشهد عددا من المشروعات الإنشائية المهمة، من بينها مشروع استكمال إنشاء محطة رصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائي، بالتعاون مع الصين.

وأعلن رئيس المعهد، جاد القاضي، أن "هذه المحطة ستكون ثاني أكبر محطة على مستوى العالم في رصد الحطام الفضائي من حيث قطر التلسكوب"، موضحا أنه "جار العمل على تحديث عدد من محطات الزلازل، وأن هناك محطة جديدة دخلت الخدمة في شمال الصحراء الغربية بالتعاون مع إحدى شركات البترول، فضلا عن تحديث محطة أخرى في نطاق محافظة قنا ومحطتين جنوب الصحراء الشرقية قرب ساحل البحر الأحمر".

كما أشار جاد القاضي إلى أن "الهدف من تحديث المحطات وإنشاء محطات جديدة، هو زيادة قدرات الشبكة القومية للزلازل على رصد الزلازل الدقيقة في كافة أنحاء الجمهورية".

وأكد رئيس المعهد أنه "مؤخرا تم تخصيص قطعة أرض للمعهد في مدينة أبو سمبل، وجار التوسعة في إنشاء المرصد المغناطيسي، وشبكة الزلازل الإقليمية حول أسوان، وستشهد أيضا تحديثا للأجهزة والمعدات لتواكب التقدم في مختلف المجالات".