البترا - زياد الطويسي

«الأردن من الوجهات الآمنة صحيا وشاهدنا اجراءات مميزة وميسرة منذ لحظة دخولنا المطار.. واستمتعنا كثيرا بما يمتاز به من مواقع أثرية وسياحية فريدة وساحرة..».

بهده الكلمات يعبر السائح البريطاني فريد عن انطباعه بعد قدومه للملكة في ظل تاثر العالم حتى الآن بتداعيات جائحة كورونا.

ويبين فريد، أن ما شهده من إجراءات سواء من قبل الجهات الحكومية المعنية او الفنادق والمنشآت السياحية، مميزة وتوازي الاجراءات المتبعة في كافة الدول السياحية، في ظل تلقي العاملين في القطاع السياحي والمواطنين للمطعوم المضاد لفايروس كورونا.

وبدأت طلائع السياحة الأجنبية بالقدوم إلى ارض المملكة، بعد أن أعلنت الحكومة خلال الأشهر الماضية عن إجراءات تخفيفية للحظر وفتح أغلب القطاعات، فيما يتوقع بأن تنشط الحركة ابتداء من الشهر المقبل، وبعد الاعلان عن الفتح الكامل للقطاعات الاقتصادية.

لم يكن هذا انطباع فريد وحده عن المملكة، وإنما اتفق معه في ذلك سياح كثر، فالسائحة الأمريكية أنيتا، اعتبرت أيضا أن ما شاهدته من إجراءات في الأردن، أمر مميز ومشجع لزيارتها، مشيدة بجهود الجهات الرسمية والعاملين في القطاع السياحي، الذين يقدمون خدمات تتماشى مع طبيعة الظرف الصحي العالمي الراهن.

ودعت أنيتا الراغبين بالسياحة إلى اهمية زيارة الأردن، نظرا لما يزخر به من مواقع سياحية فريدة ومميزة كالبترا والبحر الميت ووادي رم، وغيرها من مواقع أثرية تعكس غنى الموروث الحضري الأردني.

ووصف السائح البير ديبار من فرنسا، التعامل الأردني سواء على الصعيد الرسمي أو الشعبي أو القطاع السياحي مع الزوار بـ«الراقي» في ظل التخوف من تداعيات جائحة كورونا.

وأشار إلى أنه زار عدة دول قبل قدومه إلى الأردن، وأن الاجراءات الصحية المتبعة في الأردن والحرص على صحة وسلامة الزوار وتقديم الخدمات المثلى لهم، كانت من أفضل الاجراءات.

وقال ديبار: أنصح الراغبين بالسياحة بالقدوم إلى الأردن، فهي بلد آمن ومتنوع وثري بحضارته وآثاره وأماكنه الجميلة، واستمتعت جداً بفرادة البحر الميت والمغامرة في بعض المسارات المائية والبيئية.

ويتوقع بأن تبدأ حركة السياحة الوافدة القادمة إلى المملكة بالتعافي ابتداء من شهر أيلول المقبل، بعد نحو عام ونصف من تأثر القطاع بتداعيات جائحة كورونا.

وتأمل العديد من القطاعات السياحية بمزيد من الجهد الحكومي بدعمها لتمكينها من تقديم أسعار منافسة، إلى جانب التوسع في ترويج المملكة كواحدة من الدول الآمنة والتي تمتاز بمنتج سياحي مميز وفريد.