عمان - راشد الرواشدة

يواصل المنتخب الوطني للكيك بوكسينج، تدريباته المكثفة، استعداداً لبطولة العرب المقررة أواخر آب المقبل في العراق.

وتقام التدريبات بإشراف المدير الفني والمدرب الأول للمنتخب، الماستر عيسى أبو نصار، رئيس لجنتي المدربين الأردنية والعربية، عضو لجنة المدربين في الاتحاد الدولي (WAKO)، والكابتن علي أبو حصوة المحارمة، وبقية أعضاء الكادر الفني.

ويتواجد في التدريبات الصباحية التي بدأت منذ بداية الأسبوع الماضي، لاعبو المنتخب الوطني، وتتميز هذه التدريبات بالجدية العالية، والإلتزام الكبير، وتنفيذ خطط تدريبية منوعة

ويتم إجراء هذه التدريبات في قاعة مؤقتة خلف قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب، والتي تم إنشاؤها بمجهودات اتحاد اللعبة والكادر الفني، لكنها تفتقد إلى المرافق الأساسية التي تحتاجها أي قاعة تدريبية متخصصة، بإنتظار توفير قاعة مخصصة ومناسبة، وبحيث تكون مجهزة بالكامل وذات مواصفات عالية.

وقال أبو نصار لـ(الرأي) التي تابعت التدريبات الصباحية أمس: تقام التدريبات بواقع ثلاثة أيام في الأسبوع، وتشمل على رفع الجاهزية الفنية المطلوبة للاعبين، ونتحضر حالياً للمشاركة في بطولة العرب كمحطة أولى استعدادية للحدث الأهم المتمثل ببطولة العالم في إيطاليا تشرين الأول المقبل، والمؤهلة إلى (الورد جيم، في أميركا)و(كومباكت جيم، في كازاخستان 2022).

وأضاف: باب الإنضمام للمنتخب الوطني مفتوح لأي لاعب مميز يثبت نفسه ويمتلك الكفاءة الفنية والمهارية.

وتابع: الكيك بوكسينج قدمت الكثير للرياضة الأردنية على جميع الأصعدة (العربية، والآسيوية، والعالمية)، وحققت الكثير وصنعت الإنجازات بأقل الإمكانيات وأقل التكاليف، وكان آخر إنجازاتها، موافقة المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية، على اعتماد رياضتي «الكيك بوكسينج» و"المواي تاي»، ضمن الألعاب الأولمبية، بدءاً من الدورة المقبلة «2024»، التي ستقام في فرنسا، بعد صدور القرار الرسمي، والتصويت عليه، والذي ينتظر فقط مصادقة الجمعية العمومية خلال اجتماعها على هامش أولمبياد طوكيو.

وكان رئيس الاتحادين الأردني والعربي، ممثل الرئيس عن قارة آسيا عضو المكتب التنفيذي الدولي الدكتور باسل الشاعر، أعرب عن سعادته بإدراج اللعبتين، ضمن الألعاب الأولمبية، مشيداً بجهود الجميع والتي تكللت بالوصول إلى الحلم الأولمبي.