ولي العهد: أهمية المنافسة بالأسعار وتحسين نوعية الخدمات والمنتج السياحي والترويج للمواقع السياحية

* ولي العهد يطلع على الخطة التشغيلية للمثلث الذهبي الذي يعد من أهم الوجهات السياحية في الأردن.

* ولي العهد: مواصلة تلقي المطاعيم ضد كورونا يساهم في التسريع بفتح القطاعات والتعافي تدريجياً.


العقبة - بترا

أكد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد أهمية بذل كل الجهود لتطوير قطاع السياحة ليتمكن من المنافسة على المستوى العالمي، من خلال وجود أسعار منافسة، وتحسين نوعية الخدمات والمنتج السياحي، والترويج السياحي للمواقع في الأردن.

جاء ذلك، خلال ترؤس سموه اجتماعا في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة اليوم الخميس، اطلع خلاله على الخطة التشغيلية للمثلث الذهبي (البترا، وادي رم، العقبة)، في إطار متابعته للتوجيهات الملكية بضرورة تكثيف العمل لتطوير المنتج السياحي في المملكة وترويجه محليا وعربيا ودوليا.

ولفت سموه إلى أن المثلث الذهبي من أهم الوجهات السياحية في الأردن، وتصنيف مواقعه كمناطق خضراء يساهم في زيادة الإقبال على السياحة الداخلية والخارجية.

وشدد سمو ولي العهد على أهمية مواصلة تلقي المطاعيم ضد فيروس كورونا، ما يساهم في التسريع بفتح القطاعات والتعافي تدريجيا.

كما لفت سموه إلى ضرورة الاستفادة من التجارب العالمية في فتح قطاع السياحة لديهم، مشيرا إلى الدور المهم للشرطة السياحية في ضمان راحة السائح وأمانه.

وأعرب سمو ولي العهد عن اعتزازه بجهود منتسبي الأجهزة الأمنية، الذين يقع على عاتقهم دور أساسي في دعم قطاع السياحة.

وضم الاجتماع رئيس الوزراء، ووزير السياحة والآثار، ورئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ورئيس مجلس مفوضي سلطة إقليم البترا، ومدير عام هيئة تنشيط السياحة، وعددا من المعنيين في القطاع السياحي، ومفوضي سلطة منطقة العقبة.

واستمع سمو ولي العهد إلى شرح حول الإجراءات التي تم اتخاذها لضمان تنفيذ الخطة التشغيلية للمثلث الذهبي، بالموازاة مع الالتزام بمعايير السلامة العامة.

وتشمل الخطة، حسب المتحدثين في الاجتماع، إقامة فعاليات وأنشطة وبرامج ترفيهية في المناطق الثلاث، لتعزيز السياحة الداخلية والخارجية، ما يسهم في العودة التدريجية للحركة السياحية، وصولا إلى تعافي القطاع. ولفت المتحدثون إلى أن البروتوكولات الصحية المعتمدة تم تعميمها على المنشآت السياحية، والتشديد على ضرورة تطبيقها والعمل بها بكل دقة.

وأشاروا إلى أن هناك تنسيقا بين مختلف الجهات ذات العلاقة حول تسريع عملية التطعيم ضد فيروس كورونا للعاملين في القطاع السياحي في المملكة، إذ بلغت نسبة متلقي اللقاح منهم حتى الآن نحو 90 بالمئة، مبينين أن هذه النسبة أصبحت معروفة لدى العديد من الجهات ومكاتب السياحة في المنطقة والعالم.

وخصصت هيئة تنشيط السياحة 500 ألف دينار أردني لدعم الرحلات الجوية بين عمان والعقبة، وفق الخطة التشغيلية للمثلث الذهبي، حيث ستقوم الملكية الأردنية بتسيير رحلات يومية بأسعار مدعومة، فيما ستقوم الأردنية للطيران بتسيير أربع رحلات أسبوعيا.

كما سيتم تسيير رحلتين أسبوعيتين للسياح القادمين إلى العقبة من ميلانو وأثينا وكولونيا وروما وصوفيا ولندن وجنيف ومانشستر إضافة إلى رحلة واحدة أسبوعيا من برلين، اعتبارا من شهر تشرين الثاني المقبل.