عمان- الرأي



اوضح اتحاد كرة اليد مواصلته مشوار التطوير خلال الخطاب الذي ارسله الى الأندية وحمل توقيع رئيسه د. تيسير المنسي.

وأكد الاتحاد ان ابوابه ستبقى مفتوحة امام رؤساء الاندية وكافة أركان اللعبة للحوار والعمل على تلبية احتياجاتهم ضمن الإمكانات المتاحة لمساعدتهم على مواجهة الصعوبات والتحديات للارتقاء بلعبة كرة اليد الأردنية لأفضل المستويات.

وذكر اتحاد اليد انه يرحب بعقد اجتماعات موسعة مع الاندية وأركان اللعبة بهدف المضي في التقدم.

واعتبر الاتحاد أن جائحة كورونا كانت سبباً ومنذ شهر أذار 2020 بمنع عقد التجمعات ، ولكن وبعد السماح للقطاع الرياضي بالعودة لممارسة الأنشطة والمنافسات استطاع الاتحاد بجميع كوادره وبحمد الله من تنفيذ برامجه وجميع مسابقاته وتدريب منتخباته ومراكز الواعدين مع الالتزام بقواعد البروتوكول الصحي الصادر عن اللجنة الاولمبية حفاظاً على لاعبيه وأركان اللعبة من التراجع، كما نود التنويه بأن غالبية أعضاء مجلس الادارة وعلى رأسهم رئيس الاتحاد يتواجدون خلال المباريات في الميدان ويستمعون إلى مطالب واحتياجات الجميع.

وقال الاتحاد بأنه يقف دائماُ على مسافة واحدة من جميع الأندية واركان اللعبة ويتم صرف جوائز البطولات حسب نظام مالي شفاف مصادق عليه من مجلس الادارة، ومعتمد حسب اللائحة المالية للجنة الأولمبية. ويحرص على المساواة في الحقوق بين الأندية ولا تكون المفاضلة إلا بالنتائج والانجازات التي تحصل عليها الأندية.

وعرض الاتحاد في خطابه إلى الأندية، النشاطات التي قام بها والدورات والمسابقات المحلية والخارجية التي تهدف بالمحصلة لتطوير اللعبة.