الرأي - وكالات

أشارت دراسة بريطانية إلى أن أكثر من مليوني شخص في البلاد عانوا من أعراض فيروس كورونا لفترة طويلة، فيما بعضهم عانوا 12 أسبوعا على الأقل.

وأفادت دراسة REACT-2 التي أعدتها "إمبريال كوليدج" في لندن، بأن "أكثر من ثلث الذين أصيبوا بكورونا أبلغوا عن عوارض للفيروس استمرت 12 أسبوعا على الأقل".

وقال بول إليوت مدير برنامج REACT إن "النتائج التي توصلنا إليها ترسم صورة مقلقة للعواقب الصحية طويلة الأمد لكورونا، والتي يجب أخذها في عين الاعتبار في السياسة والتخطيط".