عمان - خولة أبو قورة

أكد الخبير المالي والاقتصادي وجدي مخامرة، ان الفرصة مشجعة بان تقوم الحكومة بتقديم حوافز واجراءات تدعم بورصة عمان، في ضوء النتائج الايجابية التي تحققها منذ بداية العام الحالي.

واقترح المخامرة في حديث الى «$» عدة محاور لاستعادة ثقة المستثمرين في بورصة عمان والتي فقدت خلال العشر سنوات الماضية والتي لابد تكون أولوية للقطاعين الحكومي والخاص وخاصة بعد انتهاء أزمة كورونا، من خلال ايجاد منتجات جديدة بالتعاون بين هيئة الأوراق المالية والقطاع الخاص كصناديق الأستثمار المشترك التقليدية أوالإسلامية، حيث انه بوجود مثل هذه الصناديق التي تدار بطريقة حرفية من قبل قطاع خاص ذو كفاءة وضمن منهجية معينة ستقطب جزء كبير من الودائع أو أموال المستثمرين

وبين المخامرة أن بعض المستثمرين يدخلون دون الحصول على اي استشارة ودون أن يعرف وضع السوق لكن في حال وجود صندوق استثمار مشترك ضمن ادارة وحرفية ومنهجية معينة ستعمل على استقطاب الاول وضخ السيولة في السوق.

وأضاف بأنه لابد من محاولة اقناع البنوك ضمن محافظ أسهم منتقاة وذات عائد مرتفع حيث أن العديد من البنوك لايوجد لها محافظ في السوق حيث عملت على تصفيتها ووجود البنوك سيجذب جزءا من السيولة لبورصة عمان.

ودعا صندوق الضمان الإجتماعي لأن يعزز تواجده في السوق المالي وأستقطاب استثمارات اجنبية وعربية من خلال عقد زيارات لبعض مدراء صناديق الاستثمار في الخليج وأروبا وأمريكا، وذكر أن تصنيف سوق عمان المالي نزل من صندوق ناشئ إلى سوق حدودي للأوراق المالية فلابد من أن تعمل هيئة الأوراق المالية والجهات الرقابية على رفع سوية السوق وتصنيفه الى صندوق ناشيء لجذب الاستثمارات الأجنبية لان العديد من الصناديق خرجت من بورصة عمان.

وعلل مخامرة اسبابا اخرى لانخفاض اسعار الأسهم حيث يقوم بعض الوسطاء بكشف حسابات المتعاملين ضمن حسابات التعامل بالهامش ويطلب منهم تسوية حساباتهم ضمن معايير معينة قبل نهاية كل الأسبوع. وعادة ما تتم عمليات التسوية على الهامش قبل يوم من نهاية الاسبوع. اضف الى ذلك قيام متعاملين بتصفية مراكزهم الطويلة على بعض الاسهم ضمن عمليات جني الارباح والانتقال الى اسهم اخرى.

انخفاض الرقم القياسي للمؤشر بنسبة 1.21%.

وعلى صعيد سوق عمان المالي فقد انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق أمس، إلى 2101.30 نقطة، بانخفاض نسبته 1.21%.

وبلغ حجم التداول الإجمالي 12.7 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 6.9 مليون سهم، نفذت من خلال 4,752 عقداً.

وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة لهذا اليوم والبالغ عددها 100 شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد أظهرت 21 شركة ارتفاعاً في أسعار أسهمها، و 46 شركة أظهرت انخفاضاً في أسعار أسهمها. أما على مستوى القطاعي، فقد انخفض الرقم القياسي قطاع الصناعة بنسبة 3.42%, و انخفض الرقم القياسي قطاع الخدمات بنسبة 2.16%، وارتفع الرقم القياسي قطاع المالي بنسبة 0.00%. أما بالنسبة للقطاعات الفرعية، فقد ارتفع الرقم القياسي لقطاع التبغ والسجائر, الخدمات المالية المتنوعة, الصناعات الكيماوية 2.75%, 1.33%, 0.06% على التوالي.

في حين انخفض الرقم القياسي لقطاع الخدمات التجارية, الصناعات الاستخراجية والتعدينية, الطاقة والمنافع, الصناعات الهندسية والانشائية, التكنولوجيا والإتصالات, الصناعات الكهربائية, العقارات, الخدمات التعليمية, الأدوية والصناعات الطبية, النقل, الأغذية والمشروبات, التأمين, الفنادق و السياحة, البنوك 4.81%, 4.61%, 2.83%, 1.91%, 1.65%, 1.43%, 0.60%, 0.56%, 0.50%, 0.49%, 0.10%, 0.07%, 0.06%, 0.03% على التوالي.

الأكثر ارتفاعا

وبالنسبة للشركات الخمس الأكثر ارتفاعاً في أسعار أسهمها فهي التأمين العربية–الأردن بنسبة 6.56%, الضامنون العرب للتأمين بنسبة 5.00%, الاتحاد للاستثمارات المالية بنسبة 4.88%, المتكاملة لتطوير الاراضي والاستثمار بنسبة 4.55%, وتطوير العقارات بنسبة 4.35%.

الأكثر انخفاضا

أما الشركات الخمس الأكثر انخفاضاً في أسعار أسهمها فهي مناجم الفوسفات الاردنية بنسبة 7.48%, الاسواق الحرة الاردنية بنسبة 6.40%, أمواج العقارية بنسبة 6.25%, تهامة للاستثمارات المالية بنسبة 4.92%, و المتصدرة للأعمال والمشاريع بنسبة 4.80%.