بيروت - بترا - برهان الاشقر

تغرق مناطق عدة في لبنان في ظلام شامل منذ أيام، بعد قيام أصحاب المولدات الخاصة اليوم الأربعاء، بإطفاء مولداتهم بسبب نفاد مادة المازوت"الديزل".

وقام أصحاب المولدات بإبلاغ مشتركيهم بالتوقف عن تزويدهم بالتيار الكهربائي نتيجة نفاد المخزون .

ومنذ انتهاء الحرب اللبنانية، نشأت في لبنان فكرة المولدات الخاصة، التي أصبح لأصحابها نقابة، وهي نقابة منظمة تخضع لقوانين خاصة، وتتبع في تسعيرتها جدولاً تضعه وزارة الطاقة. وتقوم هذه المولدات بتعويض انقطاع الكهرباء، الذي يصل اليوم إلى حدود 20 ساعة يوميا ، مع أزمة محروقات لم تشهدها البلاد من قبل.

نقيب أصحاب المولدات الخاصة عبدو سعادة، أكّد في اتصال مع "بترا" أنّ أصحاب المولدات في مناطق عدة بدأوا بإبلاغ المشتركين الأربعاء بعدم قدرتهم على توفير الكهرباء بسبب عدم توفر المازوت"الديزل".

وأشار إلى أنّ هذه الخطوة لم تكن مفاجئة، وإنّه سبق وحذرنا منذ أسبوع من أنّ المخزون سيبدأ بالنفاد بحلول الثلاثاء أو الأربعاء، وقال إنّه وصل إلى هذه المرحلة دون أي حل جدي.

يذكر أنّه سيعقد صباح يوم غدٍ الخميس اجتماعاً في قصر بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وذلك لبحث ازمة المحروقات.