الجزائر- وكالات

عبر وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم، عن قلقه البالغ إزاء تأخر سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، مؤكدا أن بلاده تؤمن إيمانا راسخا بأن الانتخابات هي المفتاح لحل قضية القيادة الشرعية في هذا البلد الجار.

وقال بوقدوم، في كلمته أمام مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا اليوم الأربعاء، إن الانتخابات ستفتح آفاقا جديدة لاستعادة السلام والاستقرار في البلاد.

ودعا بوقدوم “إلى ضرورة الانتهاء في أقرب وقت ممكن من الاستعدادات اللازمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وآمنة في 24 كانون الأول/ديسمبر من هذا العام”، موضحا أن “ذلك يشمل بشكل خاص وضع الأساس الدستوري واعتماد التشريع الانتخابي للتأكد من أن الليبيين لا يفوتون هذا الموعد الهام”.

كما أبدى بوقدوم “قلقه البالغ إزاء الانتهاكات المستمرة لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، فضلا عن التأخير المستمر في سحب القوات الأجنبية والجماعات المسلحة، بما في ذلك المرتزقة”.