عمان - الرأي

رد اتحاد كرة اليد على قرارات اجتماع إندية كرة اليد الذي عقد قبل ١٠ أيام في الاهلي تلخص عنه مجموعة من التوصيات التي تعني بتطوير اللعبة، وتساعد الأندية المضي قدماً بالاستمرار المشاركة بانشطة الاتحاد في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به.

رئيس نادي أم جوزة نبيل أبو رمان، استغرب تأخر رد الاتحاد على مطالب الأندية، بقوله "خلال مباراة بدوري الشباب وجهت استفسار لرئيس الاتحاد تيسير المنسي عن أسباب عدم رد الاتحاد على مطالب الأندية الـ١٤، لكنه أجاب بأن الاتحاد قد يرد على كتاب الأندية، وعند الاستفسار من النادي الأهلي حول تلقيه اي رد جاء الخبر بالنفي".

أضاف "تفاجئنا بوصول الرد في ليلة المباراة، حيث لم يكن الاتحاد قد ارسله قبل ذلك، لجانب إن الرد جاء بصفة رسمية من المنسي لأن الاتحاد لم ينعقد ويرد على الأندية عبر القنوات الرسمية، وهو ما يدلل على الاتحاد لم يأخذ الأمر بصورة جادة.

وأشار إلى أن الأندية كانت تتمنى من الاتحاد التعامل مع اجتماعها ومطالبها بصورة جادة، وبالساسية التي عهدناها مع مجالس الإدارات السابقة التي كانت تولي قرارات الأندية ومطالبها جل اهتمامها لأن الأندية هي الشريان الرئيس لمزاولة إي اتحاد عمله وبدونها لا وجود الاتحادات.

وتم ارفاق مطالب الأندية في الاجتماع الذي عقد ١٠ الماضي في النادي الأهلي، ورد الاتحاد الذي وصل بعد مدة قاربت العشرة أيام ودون عقد جلسة.