عمان - الرأي



وقّع معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، وجمعية "أنا هنا"، ومدرسة تدريب المسارات البديلة، مذكرة تفاهم، تهدف إلى خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة.

وقال المعهد في بيان، اليوم الأربعاء، إن الاتفاقية تهدف إلى تحديد الأدوار والمسؤوليات الخاصة بتقديم خدمات الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة، باستخدام مبادئ تحليل السلوك التطبيقي.

ووفق البيان، سيقوم معهد العناية بصحة الأسرة بعقد الدورات التدريبية المتعلقة بتحليل السلوكيات التطبيقية، ودعم الخدمات المتعلقة بمبادئ تحليل السلوك التطبيقي من خلال مواقعه في مخيمي الزعتري والأزرق.

وسيكون المعهد حاضرا في اعتماد الدبلومات والدورات التدريبية التي يمنحها بالتعاون مع جامعات ومؤسسات وطنية.

وأشار البيان إلى أن جمعية "أنا هنا" ستعمل كمركز امتياز ونموذج يتم طرحه بالشراكة مع المعهد في مواقع محددة، إضافة إلى تسهيل التدريبات ونشاطات تدريب المسارات البديلة، وتعزيز أفضل الممارسات في مجال الإعاقة.

وأوضح أن مدرسة تدريب المسارات البديلة ستقوم بتوفير تدريبات السلوكيات التطبيقية، بهدف تعزيز القدرات في مجال الإعاقات والقيام باستشارات أولية لتحديد الأطفال المستفيدين، إضافة إلى المشاركة في استشارة التقييم المستمرة والدعم المباشر.

ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة الاعتمادية للمرة الثانية بتميز، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، ويعقد دورات في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.

وتتبنى جمعية "أنا هنا" لتأهيل ذوي الإعاقة التي تأسست في العام ٢٠١٩، منهجية (تحليل السلوك التطبيقي) أو ما يعرف بـ ((ABA في التعامل مع الأطفال ذوي الإعاقة لتطوير مهاراتهم ومساعدتهم على الانخراط بمناحي الحياة المختلفة.

ومدرسة تدريب المسارات البديلة (APTS)، مدرسة للتعليم الخاص، تعمل على مدار السنة ومقرها الولايات المتحده الأميركية، وتأسست في العام ٢٠٠٢ بهدف تحسين حياة الأطفال والبالغين من ذوي الإعاقات الإدراكية المختلفة.