عمان - فاتن الكوري

تبنّت الفنانة التشكيلية حنة دبابنة مبادرة للرسم على الأدراج الواقعة قريبا من بيتها في منطقة الأشرفية شرق عمان، وأشركت مجموعة من الأطفال في هذه العملية، لتجعل من الدرج لوحة فنية مزينة بالرسومات والأعلام والسلّم الموسيقي والزخارف.

كما جعلت دبابنة من ساحة منزلها «جاليريها» فنيا يحتضن المواهب الشابة، تتجاور على جدرانه اللوحات التي رسمتها بريشتها، والزخارف االمتنوعة.

تقول دبابنة إنها أخذت على عاتقها تزيين وتجميل الشارع الذي تسكن فيه، إضافة إلى قيامها بعقد ورشة بالتعاون مع اليونسيف وجهات أخرى بعنوان «اكتشف قلب عمان» تهدف لتعليم الرسم للشباب والأطفال.

وتشير دبابنة إلى أن موهبة الرسم لديها بدأت في سن مبكرة، مضيفة: «انضممت إلى دورة في معهد الفنون الجميلة لمدة عامين، وحققت النجاح في مجال الرسم، وأنجزت لوحات تمثل براءة الطفولة ودفء الأمومة وجمال الطبيعة».

وتواصل دبابنة، إلى جانب مشاريع الرسم على الأدراج، هوايتها في رسم الفرحة على وجوه الأطفال في المناسبات والأعياد، ولم تنس الأيتام في شهر رمضان، فكانت تذهب إليهم في دور الرعاية لتحتفل معهم وترسم لهم على وجوههم البريئة.

شاركت دبابنة في معارض ومهرجانات فنية في عمان واربد ومدن أردنية إخرى، إضافة إلى مشاركتها في معارض خارجية في أستراليا والمغرب وفلسطين وغيرها من دول العالم، ونالت عددا من الجوائز على إبداعاتها في الفن التشكيلي.