الرأي - وكالات

قالت شركة غيلياد ساينسز للأدوية إن تحليلا أظهر أن عقارها المضاد للفيروسات رميديسيفير خفض معدل وفيات المرضى في المستشفيات بمرض كورونا وزاد من فرص خروجهم من المستشفى بعد 28 يوما عقب فترة علاج مدتها خمسة أيام.

وقالت الشركة الاثنين، إنها حللت بيانات 98654 مريضا من ثلاث دراسات بأثر رجعي عن واقع علاج مرضى كورونا في المستشفيات.

وقالت الشركة في بيان إن رميديسيفير حقق إنجازا إحصائيا بنسبة 54% وبنسبة 23% في تخفيض عدد الوفيات بين المرضى الذين جرى تحليل بياناتهم في دراستين.

وعُرضت البيانات في المنتدى العالمي للميكروبات.

وقالت جيلياد إن النتائج لوحظت باستمرار في أطر زمنية مختلفة خلال فترة انتشار الجائحة وفي مناطق جغرافية مختلفة.

وأُقر استخدام رميديسيفير في حالات الطوارئ للمرضى أصحاب حالات الإصابة الشديدة في الولايات المتحدة والهند وكوريا الجنوبية وحصل على موافقة كاملة في اليابان.

رويترز