دبي – وكالات

قررت محكمة دبي قبول طلب افتتاح إجراءات الإفلاس لشركة «أرابتك القابضة» للإنشاءات والشركات التابعة لها.

وقالت «أرابتك القابضة» في بيان لسوق دبي المالي أمس الإثنين أن المحكمة دبي أصدرت قرارها في السادس عشر من الشهر الحالي بقبول طلب إفلاسها وست شركات تابعة لها، هي «أرابتك للإنشاءات – أبوظبي» و»أرابتك للإنشاءات – دبي» و»الشركة النمساوية العربية للخرسانة الجاهزة – دبي» و»أرابتك بريكاست – دبي» و»صقر الإمارات الكهروميكانيكية – أبوظبي» و»صقر الإمارات الكهروميكانيكية – دبي».

وأضافت أن المحكمة قررت تعيين أمناء إجراءات لكل شركة على استقلال. وكلفت المحكمة كل أمين إجراءات بأن يقوم بنشر قرار افتتاح الإجراءات بالنسبة لكل شركة وتحقيق ديونها، وإيداع قائمة وإعداد سجل بالدائنين والقيام بكافة الإجراءات وفقاً لأحكام قانون الإفلاس، وذلك خلال 35 يوما من تاريخ الإخطار بالتعيين.

وكلفت المحكمة كل أمين بأن يقوم بإعداد تقرير مبدئي منفصل عن أموال الشركة، يتضمن حصرا لأموالها وموجوداتها وحقوقها لدى الغير، بالإضافة إلى حصر لمديريها وأعضاء مجلس إدارتها والشركاء فيها خلال السنتين السابقتين على تقديم طلب الإفلاس، بالإضافة إلى رأيه حول إدارة أموال الشركة والمحافظة على قيمتها، على أن يودع التقرير المالي المبدئي خلال أسبوعين.

وقررت المحكمة أيضاً وقف جميع الإجراءات القضائية وإجراءات التنفيذ ضد أموال الشركات، إلى حين المصادقة على خطة إعادة الهيكلة، أو مرور عشرة أشهر على صدور قرار افتتاح إجراءات الإفلاس. وعلى كل أمين تقديم طلب مستقل للمحكمة في شأن الفوائد التعاقدية أو القانونية.

وحددت المحكمة جلسة في السادس والعشرين من الشهر المقبل لمتابعة الإجراءات. وكلفت رئيس مجموعة الأمناء بتنظيم اجتماع تمهيدي مع الأمناء والمحكمة خلال أسبوع ليعرض كل منهم خطة عمله.

وكانت «أرابتك» قد طلبت افتتاح إجراءات الإفلاس أمام محكمة دبي في السابع من يناير/كانون ثاني الماضي.

وكانت الشركة الإماراتية، التي ساهمت في بناء بعض أكثر المعالم شهرة في دولة الإمارات، قد أعلنت في مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي أن مساهميها صوتوا لصالح التقدم بطلب لتصفية الشركة وحلّها، نظراً للأوضاع المالية غير المستقرة التي شهدتها في أعقاب تداعيات جائحة فيروس كورونا.