لندن- وكالات

أعلن الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم في بيان أن بن تشيلويل وميسون ماونت ثنائي منتخب إنكلترا يخضعان للعزل الذاتي بعد مخالطة بيلي غيلمور لاعب وسط اسكتلندا الذي أصيب بكوفيد-19 في وقت سابق اليوم الاثنين.

وأضاف البيان “سيتم إبعاد هذا الثنائي عن باقي التشكيلة وأفراد الطاقم”.

وقال غاريث ساوثغيت مدرب إنكلترا إنه لم يتضح على الفور هل سيشارك هذا الثنائي في مباراة إنكلترا الأخيرة في المجموعة الرابعة أمام التشيك في ويمبلي يوم الأربعاء.

وأضاف في مؤتمر صحافي “لا نعرف تحديدا في الوقت الراهن. بالطبع هناك شكوك بشأنهما. لا تزال هناك الكثير من المشاورات التي تدور خلف الكواليس.. سنعرف خلال 12 ساعة المقبلة”.

وطبقا للوائح في بريطانيا يتم عزل أي شخص خالط مصابا بفيروس كورونا لعشرة أيام. وشارك لاعب الوسط ماونت أساسيا في أول مباراتين لإنكلترا بينما لم يلعب الظهير الأيسر تشيلويل حتى الآن.

ويلعب هذا الثنائي مع جيلمور في نادي تشيلسي المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز وشوهدا وهما يعانقان اللاعب في نهاية التعادل بدون أهداف في ويمبلي يوم الجمعة.

وقال الاتحاد الإنكليزي إن هذه الخطوة تأتي “كإجراء احترازي” وتم اتخاذ القرار بعد استشارة السلطات الصحية في إنكلترا.

وأضاف “خضع الفريق بأكمله لاختبارات ظهر اليوم الاثنين جاءت كلها سلبية مثلما حدث في الاختبارات السابقة يوم الأحد التي يجريها الاتحاد الأوروبي (اليويفا)”.