عمان - خالد الخواجا

تنتهي محكمة صلح جزاء عمان يوم الخميس المقبل من الاستماع لشهود النيابة العامة في قضية مستشفى السلط الجديد المتعلقة بنفاذ الاوكسجين، بعد الاستماع لاخر شاهدين منهم مدير مستشفى السلط الحالي الدكتور علي العبداللات، باستثناء الاستماع لتسعة خبراء. وبحسب مسؤول مختص، فان الاستماع للخبراء التسعة سينهي الاستماع لكافة الشهود البالغ عددهم 66 شاهدا

وحضرت الرأي جلسة يوم امس التي تراسها (القاضي عدي فريحات وبحضور وكلاء الدفاع عن المتهمين الـ 13)، حيث تم الاستماع لشهادة طبيب عام متخصص بالإسعاف والطوارئ (يعمل مناوبا إداريا في المستشفى)، حيث أفاد انه «لم يكن على رأس عمله يوم الحادثة أو اليوم الذي سبقها».

وبحسب المصدر استمعت المحكمة (الخميس الماضي) لشهادة وزير الصحة السابق الاستاذ الدكتور نذير عبيدات، التي استمرت لتسع ساعات، بحيث تم توجيه العديد من الاسئلة له من قبل وكلاء الدفاع، اضافة لاسئلة المحكمة ومداخلات المدعي العام.

وبعد الاستماع للشاهد رقم 41 رفعت المحكمة جلستها إلى يوم الخميس المقبل، وقررت استدعاء شاهدي نيابة عامة جدد في القضية، وبلغ عدد المتهمين في القضية 13 مسؤولا وموظفا بتهمة التسبب بالقتل مكررة 8 مرات، حيث تم توقيفهم شهرا في مركز الاصلاح والتأهيل على ذمة التحقيق.