عي - ليالي أيوب.

قال ممثل مجلس محافظة الكرك عن لواء عي الدكتور زياد الرواشدة ؛ ان البلدات والألوية النائية همشت من المشروعات والبرامج الخدمية لسنوات و باتت تعاني أوضاعا متردية في العديد من القطاعات مما يتطلب منحها أولوية في اهتمامات الحكومة وموازنات مجالس المحافظات لتمكينها من تحقيق مفاهيم التقدم ومواكبة التنمية الوطنية في كافة مجالاتها.

ولفت الرواشدة إلى أن لواء عي ورغم الكثافة السكانية لبلداته حيث يتجاوز عدد قاطنيه ٢٠ الف نسمة ؛ غير أن عجلة التنمية والتقدم لكافة القطاعات والمجالات في اللواء لاتزال تسير ببطء في ضوء حالة التهميش وتجاهل المطالب والمخاطبات المتكررة من أبنائه حيال واقعه الخدمي والتنموي واحتياجاته لافتا الى ان العديد من القضايا والاحتياجات الخدمية لاتزال قيد المتابعة والوعود منذ اعوام طويلة.

و لفت الى المشروعات التي تم تنفيذها و تضمنت فتح وتعبيد طرق زراعية بقيمة ١٠٠ الف دينار وإنارة طريق عي_ مؤتة المرحلة الاولى بعطاء كلفته ١٩٥الف دينار وتوريد انابيب لقنوات وينابيع مياه بقيمة ١٥ الف دينار مضيفا توسعة جسر مؤتة _ عي بكلفة ٣٠الف دينار مضيفا صيانة مدارس وعمل مظلات بما يتجاوز ١٠٠ الف دينار.

وحول المشروعات التي لاتزال قيد الدراسة والتنفيذ نوه إلى إنارة طريق عي - مؤتة «المرحلة الثانية» بعطاء قيمته ٨٠ الف دينار و إنشاء وتعبيد طريق عي -مؤتة بعطاء قيد الدراسة تبلغ كلفته ١٨٥ الف دينار مضيفا صيانة وتجهيز مدارس في بلدات عي وكثرباء وجوزاء بقيمة ١٠٠الف دينار قيد طرح الغطاء.

واشار إلى أن مطالب ابناء لواء عي حيال استحداث مبنى لمتصرفية اللواء ضمن موقع ملائم يخدم كافة بلداته تم إدراج المشروع وتخصيص مبلغ ٣٥الف دينار لشراء المساحات الملائمة لإقامة هذا المبنى عليها ليتسنى عقب ذلك إدراج مشروع المبنى على موازنة الأعوام القادمة وجرح عجاء تنفيذه.