الصيلاني إبراهيم علي ابورمان

وزارة الصحة

مشاهدة الرجال والنساء يمشون ويمارسون الرياضة لا يكون تلقائيا في بلادنا الا بعد ان يخبرهم الطبيب المعالج بأن عليهم ممارسة الرياضة وبخاصة رياضة المشي يوميا بعد ان بينت الفحوصات الطبية ارتفاع مستوى السكر في الدم وكذلك الدهنيات،وزيادة في الوزن بالإضافة الى ظهور الترهلات في جسمه وبروز الكرش أمامه، وفي اغلب الحالات يجده يعاني من مشاكل في القلب فيجبره على ممارسة رياضة المشي يوميا لتحسين حالته الصحية.

ممارسة رياضة المشي بصفة دورية قدْ يساعدُ على العيشِ لفترةٍ أطولَ وتحسين نوعية الحياة والعيش بصحة وفقًا لبحثٍ أوليٍّ تمَّ تقديمُه في مؤتمرِ علمِ الأوبئةِ والوقايةِ ونمطِ الحياةِ وصحةِ القلبِ والأوعيةِ الدمويةِ لعامِ 2021 التابعِ لجمعيةِ القلبِ الأميركية.

حيث يعدُّ المشيُ منْ أكثرِ الطرقِ أمانًا وأسهلِها لتحسينِ اللياقةِ والصحةِ، بما في ذلكَ صحةُ القلب.

وتُوصي إرشاداتُ اللياقةِ البدنيةِ الصادرةُ عنْ جمعيةِ القلبِ الأميركيةِ للبالغينَ بما لا يقلُّ عنْ مئةٍ وخمسينَ دقيقةً أسبوعيًّا منَ النشاطِ البدنيِّ المعتدِلِ أوْ خمسةٍ وسبعينَ دقيقةً منَ النشاطِ البدنيِّ القويِّ، أوْ مزيجٍ منَ الاثنينِ معًا.

وتُسهلُ تطبيقُ اللياقةِ البدنيةِ والاستعانة بعداد الخطوات في تطبيقات الهاتف الخلوي وهو من ضمن التطبيقات الشائعة في الهواتف او من خلال الضغط على عداد بالاصبع لعد الخطوات أو الفترات الزمنية ل عدَّ الخطوات، لذلكَ استخدمَ الباحثونَ جهازًا لعدِّ الخطواتِ يمكنُ ارتداؤُه لمقارنةِ تأثيراتِ نوباتِ الخطواتِ غيرِ المنقطعةِ (عشْرَ دقائقَ أوْ أكثر) بالاندفاعاتِ القصيرةِ العرَضية، مثلَ صعودِ الدرَجِ والأنشطةِ اليوميةِ العامةِ خلالَ اليوم.

وبينَ عام2011-2015، ارتدتْ ست عشَرة ألفًا وسَبعُمئةٍ واثنتينِ وثلاثينَ امرأةً عدادَ خطواتِ الخصرِ الذي يقيسُ خطواتِهنَّ اليوميةَ وأنماطَ المشيِ لمدةِ أربعةٍ إلى سبعةِ أيام.

كانتْ جميعُ النساءِ فوقَ سنِّ الستينَ (متوسطُ العمرِ 72) وكنَّ مشاركاتٍ في دراسةِ صحةِ المرأة، وهيَ دراسةٌ وطنيةٌ كبيرةٌ لأمراضِ القلبِ والسرطانِ والوقايةِ منَ الأمراضِ الأخرى على المدى الطويل.

قسّمَ الباحثونَ العددَ الإجماليَّ للخطواتِ لكلِّ مشاركٍ في الدراسةِ إلى مجموعتَين: الأولى عشرُ دقائقَ أوْ نوباتٌ أطولُ منَ المشيِ معَ انقطاعاتٍ قليلة؛ أما الثانيةُ فهيَ فتراتٌ قصيرةٌ منَ المشيِ في أثناءِ الأنشطةِ اليوميةِ المعتادةِ مثلَ الأعمالِ المنزليةِ أوْ صعودِ الدرَجِ أوِ المشيِ منَ السيارةِ وإليها. في أعقابِ ذلك، قامُوا بتتبُّعِ الوفيَّاتِ منْ أيِّ سببٍ لمدةِ ستِّ سنواتٍ في المتوسطِ، حتى الحادي والثلاثينَ منْ ديسمبر عامَ ألفينِ وتسعةَ عشَر.

بشكلٍ عام، حدثتْ 804 منْ حالاتِ الوفاةِ خلالَ فترةِ الدراسةِ بأكملِها.

عاشَ المشاركونَ في الدراسةِ الذينَ اتخذُوا المزيدَ منَ الخطواتِ بغضِّ النظرِ عنْ عددِ الخطواتِ التي قطعُوها في نوباتٍ أطولَ دونَ انقطاع. استقرَّتِ الفوائدُ عندَ حوالَي أربعةِ آلافٍ وخَمسِمئةِ خطوةٍ في اليومِ على دفعاتٍ قصيرة.

بالمقارنةِ معَ عدمِ وجودِ خطواتٍ يومية، ارتبطتْ كلُّ زيادةٍ أوليةٍ بمقدارِ ألفِ خطوةٍ يوميًّا بانخفاضِ معدلِ الوفياتِ بنسبةِ ثمانيةٍ وعشرينَ بالمئةِ خلالَ فترةِ المتابعة.

لوحظ انخفاض بنسبةِ اثنينِ وثلاثينَ بالمئةِ في الوفيات لدى المشاركين الذين قطعوا أكثر من ألفَي خطوة يوميًا في نوبات متواصلة.

يواجهُ كبارُ السنِّ العديدَ منَ الحواجزِ التي تَحولُ دونَ المشاركةِ في برامجِ التمارينِ المنظمة، لذلكَ قدْ يجدُ البعضُ أنَّهُ منَ الملائِمِ والممتعِ زيادةُ سلوكياتِ المشيِ اليومية، مثلَ ركنِ السيارةِ بعيدًا قليلاً عنْ وجهتِهم أوِ أداءِ بعضِ الأعمالِ المنزليةِ الإضافية؛ وذلكَ لكسْبِ سنواتِ عمرٍ إضافيةٍ بصحةٍ أفضل.ويمكن استعمال الباصات العمومية عوضا عن السيارة ان يساعد في ان يمارس الشخص رياضة المشي يوميا كونه يكون مضطرا للمشي حتى يستطيع التنقل وكذلك في التسوق

ممارسة الرياضة وخاصة المشي هي بمثابة تليين لعضلة القلب واجراء فحص جهد وممارسة الرياضة العنيفة بصفة دورية يمكن ان يؤدى لكشف بعض مشاكل القلب التي تكون موجودة ولكن لان الشخص يعيش في بحبوبة ولا يمارس الرياضة فلا يشعر بان هناك مشكلة لان القلب عندما يتعرض لاجهاد