عمان - الرأي

لا تزال تداعيات الازمة المالية في نادي الجزيرة تلقي بظلالها على الفريق الأول لكرة القدم، من خلال تواصل احتجاب اللاعبين عن التدريبات لغاية الآن.

وأعلن النادي إلغاء المباراة الودية التي كانت مقررة بين الجزيرة والحسين أمس الأول بسبب احتجاب اللاعبين عن التدريبات ورفضهم المشاركة بها منذ الأربعاء الماضي، احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم الشهرية.

وعلق المدير الفني للفريق أمجد ابو طعيمة على هذا الأمر من خلال تصريح لوكالة الأنباء الأردنية «اللاعبون رفضوا المشاركة في التمارين، احتجاجاً على تأخر رواتبهم منذ عدة أشهر».

وأشار أبو طعيمة إلى خطورة الإضراب على المستوى الفني للفريق الذي سيستأنف مبارياته بدوري المحترفين بعد حوالي أسبوعين من الآن، وأوضح أن ذلك سيؤثر سلباً على أداء اللاعبين فنيا ونتائج الفريق، وتمنى أن تشهد الأيام المقبلة انفراجاً بهذا الشأن.

وفي سياق منفصل، مددت وزارة الشباب عمل اللجنة المؤقتة لإدارة نادي الجزيرة لمدة شهرين، وبحيث تتولى تسيير أمور النادي والتحضير لانتخابات مجلس إدارة جديد.

وكانت وزارة الشباب شكلت اللجنة المؤقتة للنادي الجزيرة من موظفيها، وتضم مدير شباب محافظة العاصمة جمال الزعبي رئيسا، و5 أعضاء هم محمود الكيلاني نائباً للرئيس، وزيادة جودة أميناً للسر، ونائل بني هاني أميناً للصندوق، وعادل الشوبكي وبسام المومني أعضاء.