الرمثا - بسام السلمان

نفى مدير مستشفى الرمثا الحكومي الدكتور عبد العزيز ذيابات ان يكون عدد المرضى الذين يراجعون قسم الكلى 280 مريضا مشيرا الى ان عددهم 62 مريضا فقط.

وبين ان المراجعين للقسم يوميا ما بين 25 الى 30 ويصل العدد احيانا الى 720 مريض شهريا يشرف عليهم كادر تمريضي من 8 ممرضين مطالبا بزياد عدد الكوادر التمريضية.

وبين الدكتور الذيابات ان عدد اخصائي الكلى في محافظة اربد 3 اطباء مؤكدا ان هذا العدد لا يفي بالغرض لافتا الى ان حصة الرمثا قليلة جدا مؤكدا حاجة قسم الكلى في الرمثا الى اخصائي ثابت.

وبين ان الحل سيكون من خلال تفعيل اتفاقية التوأمة مع جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية مشيرا الى انه تم الاتفاق مع كلية الطب بتزويد المستشفى بأخصائي بمعدل يوم في الاسبوع والذي مشيرا الى ان الاخصائي سيباشر بعد انتهاء امتحانات الطلبة في الجامعة.

وبين الدكتور الذيابات ضرورة تدريب اطباء اخصائي الباطني من خلال دورات في كيفية التعامل مع اقسام الكلى والمرضى لافتا الى انه تم التنسيب باحد الاطباء والذي ينتظر موافقة وزارة الصحة.

وحول نقل قسم الكلى الى مكان اخر اكد عدم امكانية النقل كون المساحات الموجودة لا تلبي الاعداد الموجودة ولا تستوعب اسرة الغسيل مؤكدا انه تم طرح عطاء من قبل الوزارة من اجل اجراء الصيانة للقسم قبل موسم الشتاء.

وكان عدد من المرضى وذويهم اكدوا أن غياب اختصاصي كلى تسبب بانتكاسة صحية للمرضى، الذين هم بحاجة إلى متابعة مستمرة. .

واكدوا أن الكادر التمريضي هو من يشرف في الوقت الحالي على المرضى مبينين ان قسم الكلى بلا طبيب اختصاصي مطالبين بضرورة تعين اخصائي كلى في مستشفى الرمثا وضرورة افتتاح عيادة خاصة بهم..

واشاروا الى ان وجود قسم الكلى في الطابق السفلي من المستشفى تسبب بمشاكل لهم حيث شهد العام الماضي تسرب مياه مؤكدين ضرورة نقل القسم الى جناح آخر من المستشفى للتخفيف من معاناتهم في فصل الشتاء.