عمان - الرأي

انتهت قبل قليل منافسات اليوم الأول من دوري جولف الناشىين في نسخته الثالثة على ملاعب واحة آيلة للجولف وسط دعم كبير من إدارة الملعب وشهدت منافسة قوية بين جميع اللاعبين، واستطاع النجم حمزة سلمان من تصدر لائحة الترتيب وبدء رحله إعادة اللقب اليه بعدما سجل (٧٩) ضربة وبفارق مريح عن لاعب المنتخب النجم ريان حسان والذي استعاد عافيته وبدأ في تقديم عروض طيبه حيث حل ثانيا مسجلا (٨٨) ضربة فيما حل سالم العبداللات ثالثا وبفارق (٤) ضربات مسجلا (٩٢) ضربة تلاه محمد أسد الرواشدة مسجلا (٩٤) ضربة تلاه اللاعب ادم طحان خامسا برصيد (٩٩) ضربة.

وتسستأنف لقاءات البطولة صباح غدا وقد يحصل تغيير على جميع المراكز نظرا لضيق الفارق النقطي بين الجميع خاصة بين المراكز الثلاثة الأوائل

وأبدى العراقي عامر راضي المدير الفني للمنتخب عن رضاه التام عن مستوى اللاعبين مشيرا إلى أن المنافسة لحجز مقعدا في المنتخب الوطني ساهمت في رفع مستوى الدوري حيث لم يعد بإمكان أي لاعب من ضمان مقعده وعليه التدرب باستمرار لتحسين نتائجه وقال إن ظروف الجويه وشدة الرياح شكلت تحدي كبير للاعبين في تحقيق ارقام افضل.

فيما قدم الوافدون الجدد على الدوري مستوى مبشر امثال يوسف قطاطشة والذي أشار إليه المدرب بأنه نجم قادم ويحتاج فقط مزيد من الخبرة في الملعب الكبير.

وعلى هامش البطوله عقدت دورة تنشيطية للاعبين الصغار والمشاركون على ملعب (٩) حفر دورة في بعض التعليمات الخاصة في رياضة الجولف والقانون الدولي وآداب واخلاقيات رياضة الجولف حيث ترى لجنة تطوير قطاع الناشئين ضرورة غرس المفاهيم الاساسيه في هذه الرياضة للاعبين في سن مبكرة وأشرف على الدورة الحكم شادي جبجي (عضو لجنة تطوير قطاع الناشئين)

والذي قدم شرحا بطريقة مبسطة للتتناسب مع الاعمار الصغيرة للمشاركين

الاتحاد بثمن دور لاعبي الأمن العام

وثمنت أسرة الاتحاد واللجنة المنظمة للدوري الجهود الكبيرة التي يقدمها لاعبي المنتخب الوطني ومنتخب الأمن العام وهم أسد الرواشدة و انس العمريين و محمد هاني سواء في تدريب اللاعبين أو تعليمهم أدق التفاصيل في رياضة الجولف إضافة لاشرافهم على إقامة الدوري في ملعب الأكاديمية وبدأوا يكتسبون خبرات مميزة في التدريب وهو ما يسعى الاتحاد له وهو جعلهم نواة لمشروع اول مدربين أردنيين وقدمت أسرة الاتحاد شكرها لمدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة لدعمه الرياضيين في جميع الرياضات عامة ورياضة الجولف على وجه الخصوص.