الرأي- وكالات

قال رئيس الحكومة المكلف في لبنان سعد الحريري، إن الاعتذار عن تشكيل الحكومة، هو خيار مطروح بالنسبة له، وذلك بعد مرور 9 أشهر على فشله في التوصل لاتفاق سياسي يفضي إلى تأليف حكومة.

وفي تغريدة على حسابه على "تويتر"، قال الحريري اليوم الجمعة، إن "الأولوية هي لتأليف الحكومة قبل الاعتذار، الذي يبقى خيارا مطروحا، وهو ليس هروبا من المسؤولية بقدر ما هو عمل وطني، إذا كان يسهل عملية تأليف حكومة جديدة، يمكن أن تساهم في إنقاذ البلد".

وكلف الحريري في أكتوبر الماضي بتشكيل حكومة جديدة، عقب استقالة حكومة حسان دياب إثر انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي، لكنه عجز في ظل التعقيدات السياسية الداخلية وخلافه المستعر مع فريق رئيس الجمهورية ميشال عون عن إنجاز تشكيلته الحكومية.

وكان الحريري استقبل اليوم في "بيت الوسط"، السفيرة الأمريكية لدى لبنان دوروثي شيا، وعرض معها آخر المستجدات والأوضاع العامة.