الرأي - وكالات

ذكر مكتب أبو ظبي الإعلامي، أن بعض أفراد الأسرة الحاكمة في الإمارة يشاركون في تجربة تطعيم الأطفال بين 3-17 عاما بلقاح سينوفارم الصيني للوقاية من فيروس كورونا.

وقال المكتب على تويتر الأربعاء، إن التجربة ستراقب "الاستجابة المناعية" لـ 900 طفل استعدادا لتطعيم الأطفال في المستقبل القريب.

وأضاف المكتب أن الشيخ ذياب بن محمد، نجل ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اصطحب أبناءه وأبناء إخوته وأخواته للمشاركة في التجربة.

وكانت الإمارات أقرت في أيار/ مايو لقاح فايزر-بيونتيك للاستخدام الطارئ للأطفال من 12 إلى 15 عاما. وبدأت دبي تطعيم هذه الفئة العمرية هذا الشهر.

والإمارات من أعلى دول العالم من حيث معدلات التطعيم، وسجلت الأربعاء، 2011 إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع مجمل إصاباتها إلى 603961. وسجلت في المجمل 1738 وفاة. ولا تقدم إحصاء تفصيليا للإصابات والوفيات في كل من إماراتها السبع.

وقادت الإمارات المرحلة الثانية من التجارب على اللقاح الذي أنتجته شركة سينوفارم الحكومية الصينية وبدأت تصنيعه في إطار مشروع مشترك بين سينوفارم وشركة (جروب42) للتكنولوجيا ومقرها أبو ظبي.

رويترز