الرأي - رصد

حاول محتج ينتمي إلى منظمة السلام الأخضر، هي منظمة بيئية عالمية غير حكومية، الهبوط بمظلة في الملعب الذي يحتضن مباراة ألمانيا مع فرنسا في يورو 2020 اليوم الثلاثاء وكاد أن يتسبب في مأساة بعدما قطع أسلاك كاميرا علوية.

وتمايل الرجل بشكل مقلق تجاه الجماهير في المدرجات بعدما اصطدم بالأسلاك الموصولة بسقف الاستاد لكنه تمكن من التأرجح وهبط في ارض الملعب.وجرى إبعاد الرجل سريعا من قبل رجال الأمن.

وقال متحدث باسم منظمة السلام الأخضر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): نشعر بأسف شديد. وأوضحت المنظمة عبر حسابها على شبكة "تويتر" للتواصل الإجتماعي أن هذا التصرف لم يقصد منه تعطيل المباراة أو إصابة المشجعين.

وأكدت المنظمة أن المحتجين التابعين لها ينبغي دائما أن يكونوا مسالمين وبعيدين عن أعمال العنف، مضيفة: لسوء الحظ الأمور كلها لم تسير كما هو مخطط لها من خلال هذا التصرف.