عمان - سائدة السيد

أكد عضو اللجنة الوطنية لليقظة الدوائية للقاحات المضادة لفيروس كورونا ومستشار العلاج الدوائي السريري للأمراض المعدية الدكتور ضرار بلعاوي ان عدم تكون أجسام مضادة لدى بعض الاشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا ليس مقتصرا فقط على المطعوم الصيني.

وأضاف في تصريح لـ الرأي ان بعض الأشخاص الذين تلقوا أنواعا أخرى من اللقاحات مثل فايزر وغيره لم تتكون لديهم أجساما مضادة، وهو أمر ليس مرتبطا فقط بالذين تلقوا المطعوم الصيني «سينوفارم» كما يعتقد البعض، فمن الممكن ان لا تتكون اجسام مضادة لأشخاص بعد تلقيهم اي نوع من لقاحات كورونا، وهو أمر وارد.

وبين بلعاوي ان عدم تكون اجسام مضادة بعد تلقي لقاحات كورونا لا يعني ان الشخص بلا مناعة، فهناك اشخاص تتكون لديهم خلايا مناعية وهذه ايضا تشكل المناعة لدى الاشخاص، مبينا ان دراسة علمية أظهرت بأن كل شخص يكون اجساما مضادة يوجد مقابله شخصين لم يكونوها بل يكونا خلايا تائية.

وفيما يتعلق بإعطاء جرعة ثالثة معززة من أي لقاح، قال انه يجب ان لا تعطى الجرعة الثالثة لأي لقاح الا بمسوغات، كأن يكون الشخص تلقى جرعتين من اي لقاح ولم تتكون لديه أجسام مضادة، او لأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، لأن الزيادة غير المقبولة للأجسام المضادة في الجسم قد تؤدي الى رد فعل مناعي بحيث تستفز وتستحث وتهاجم اعضاء الجسم وانسجته، وبالتالي حدوث امراض مناعية كالصدفية والروماتيزم وغيرها، وهو ما يسمى بظاهرة (antibody dependent enhancement ADE )، فقد تتسبب الجرعة الثالثة في إنتاج أجسام مضادة عبر التعزيز المعتم? على الأجسام المضادة إلى تفاقم المرض الذي صُمَّم اللقاح للحماية منه اذا لم يكن لها داعٍ.

وبخصوص موضوع خلط اللقاحات، لفت بلعاوي الى انه لا يوجد ما يمنع من خلط اللقاحات من ناحية علمية ونظرية اذا كان هناك مسوغا، الا انه لا توصيات عالمية لغاية الان بذلك، وحتى يقرر اعطاء جرعة ثالثة للقاح من نوع آخر لشخص، فلا بد ان يكون مضى على اخذه للجرعة السابقة مدة من 4 الى 6 اشهر.

وعن سؤال $ حول عدم سماح بعض الدول للأشخاص الذين تلقوا مطعوم سينوفارم الصيني من دخول أراضيها، أشار الى ان ذلك شأن داخلي يخص كل دولة، إلا انه لا يستند لأي دلائل علمية، خصوصا بعد اعتراف منظمة الصحة العالمية بهذا المطعوم، إذ اظهرت نتائج الدراسات بأن سينوفارم هو لقاح آمن وفعال، واعترفت به واستخدمته دول كثيرة، فمثلا قرابة مليار جرعة اعطيت منه في الصين، والوضع الوبائي فيها مستقر وجيد، مشددا على ان جميع الدول ستعترف به عاجلا ام اجلا.