عمان - أمل نصير

انتخب مجلس مجمع اللغة العربية الأردني كلّاً من: د.محمد السعودي، الأمين العام للمجمع، والناقد د.إبراهيم السعافين، ود.عبدالفتاح الحموز، أعضاء عاملين في المجمع.

وفاز الأعضاء الجدد بالعضوية بعد حصولهم على أعلى نسب تصويت في الانتخابات التي جرت بمشاركة أعضاء المجلس عملاً بالفقرة (أ) من المادة الثامنة من قانون المجمع التي تنص على: «ينتخب أعضاء المجلس العضو العامل بالتصويت السري من بين المرشحين للعضوية بناءً على تزكية خطية من عضوين عاملين تتضمن سيرته ومؤهلاته العلمية، ولا تكون الجلسة التي يجري فيها الانتخاب قانونية إلا إذا حضرها الثلثان على الأقل من أعضاء المجلس، ويكون انتخاب المرشح قانونياً إذا حصل على أغلبية أصوات أعضاء المجلس الحاضرين».

يشار إلى أنّ السعودي حاصل على درجة الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها، عمل عميداً لشؤون الطلبة في جامعة الطفيلة التقنية، ورئيساً لقسم اللغة العربية وآدابها، ومديراً لمركز اللغات في الجامعة نفسها، ومحكماً في عدد من المجلات والهيئات، ورئيساً وعضواً في عدد من اللجان الثقافية والعلمية والأدبية، وله العديد من الكتب والأبحاث المنشورة، منها: «طيف الشّعر، قراءة في التأثر والتّأثير»، و"واقع وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها»، و"ظواهر أسلوبية في شعر ممدوح عدوان»، و"الحركة النقدية حول تجربة أمل دنقل الشعرية».

أما السعافين، فحاصل على درجة الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها من جامعة القاهرة، عمل رئيساً للتحرير وعضواً في هيئات تحرير وهيئات استشارية لعدد من الدوريات العلمية والثقافية العربية، وشغل مناصب إدارية في عدد من الجامعات، وعضواً مراسلاً للمجمع العلمي الهندي منذ عام 1983، حصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب في الأردن عام 1993 وجائزة الملك فيصل العالمية عام 2001، وله أكثر من 35 مؤلفاً في النقد والدراسة والإبداع. أما الحموز، فيحمل درجة الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها، عمل أستاذاً في جامعة مؤتة، وعميداً?سابقاً لكلية الآداب فيها، وعميداً للبحث العلمي والدراسات العليا في الجامعة نفسها، وأستاذاً في عدد من الجامعات العربية، وعضو هيئة تحرير لعدد من المجلات الأدبية، وله العديد من الكتب والأبحاث المنشورة.